الخبر:مجرد رأي:
(الأقسام: مقالات الرأي)
أرسلت بواسطة mouter
الجمعة 24 مايو 2019 - 17:50:05

مجرد رأي:
بعد القيل و القال حول المهازل الكروية لآخر هذا الموسم الرياضي و ترك الباب مفتوحا على مصراعيه من طرف الجهات المسؤولة عن الشأن الرياضي ببلادنا مما يزيد في تعميق الجرح في ظل فوضى البلاغات و البلاغات المضاضة و اللقاءات الحميمية التي تعقد هنا وهناك خارج الإطار... و الأسئلة الثلاثة من طرف نواب برلمانيين موجهة لوزير الشباب و الرياضة و الذي وجهها من جهته للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم للإجابة عنها،نحن الان امام منعطف خطير و مؤثر تعيشه كرة القدم الوطنية لانه هكذا يريده المتلاعبون و المتآمرون و مافيا الفساد التي لا يهمها التطور و التالق بقدر ما تسعى لتعزيز مصالحها الدنيئة. هذا المنعطف يتضمن في محور أفقي الأندية المعنية و الوزارة الوصية و الجامعة والعصبة و بالتالي الوضع يتطلب ان تتوفر الإرادة الرياضية و السياسية و إصدار قرارات تاريخية تكون في مستوى الحدث . و امام هذا الوضع إلتجأت العصبة الوطنية لكرة القدم الاحترافية في مرحلة أولى وفي قرار ارتجالي تأجيل الدورتين 29و30 الى ما بعد عيد الفطر المبارك وهي مهزلة اخرى تسجل عليها و الهدف في نظري هو اسكات الأصوات المطالبة أولا بفتح تحقيق موضوعي و شفاف و ثانيا لربح الوقت و الانتظار .
وهكذا خرجت علينا الجامعة بالبلاغ التالي:
" سيعقد المكتب المديري للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم اجتماعا يومه الجمعة 24 ماي 2019 بمقر الجامعة بالرباط .
و سيتم خلال هذا الاجتماع الذي سينطلق على الساعة الثالثة بعد الزوال دراسة و مناقشة العديد من النقاط التي تهم الشأن الكروي الوطني "
هذا الاجتماع سيكون حاسما و المفروض إصدار قرارات يجب ان تكون في مستوى تطلعات الجماهير الرياضية .
هذا الزوال إذن ستسجل لحظات مشحونة: بين مؤيدي المصداقية و المشروعية، وبين لوبيات التآمر و الفساد.
الأحداث تتعاقب اذن و كل الاحتمالات ممكنة لفك العزلة عن الوزارة الوصية و الجامعة و العصبة و ارضاء الجميع :
- لان فتح تحقيق سيدخلنا في متاهات التاويل خصوصا اذا تبث التلاعب بنتيجة لقاء الكوكب المراكشي و يوسفية برشيد و في هذه الحالة يجب تطبيق القانون و القوانين الدوليةللفيفا واضحة في هذا المجال:نزولهما معا للقسم الثاني و هذا حل محرج سيقلق اصحاب النفوذ و من الصعب تفعيله.
-التأويل الثاني ترك الأمور على ما هي عليه و مواصلة السكوت: "عين ما شافت قلب ما وجع"
-التأويل الثالث و الأخير الاجتهاد و التبرير ان منافسات بطولتنا أفرزت احقاقات مهمة على المستوى القاري و بالتالي جعلها في مستوى بعض البطولات القارية إفريقيا و أوروبيا برفع عدد الانديةفي البطولة الوطنية الى 18وهذه ستكون مهزلة اخرى رغم انها ترضي الجميع...
إدريس مهاني


قام بإرسال الخبرالإنــــــــارة نيــــوز
( http://alinaranews.net/news.php?extend.10747 )