الخبر:الدورة 17 من بطولة الدوري الإحترافي المغربي المغرب التطواني و تفاقم الأزمة ببركان
(الأقسام: رياضة)
أرسلت بواسطة mouter
الجمعة 08 فبراير 2019 - 22:08:33

الدورة 17 من بطولة الدوري الإحترافي المغربي
المغرب التطواني و تفاقم الأزمة ببركان .
متابعة : إدريس مهاني
احتضن الملعب البلدي بمدينة البرتقال و الماندرين لقاءا مهما برسم الدورة 17 من بطولة الدوري الإحترافي المغربي بين النهضة البركانية و المغرب التطواني ،أهمية اللقاء تكمل في الطموح الذي يراودهما معا للتألق لضمان مكانة آمنة في سبورة الترتيب ، خصوصا ونحن في عد عكسي و الدخول في جولة ثانية من المنافسة و التباري ، و قيمتها التقنية و الكروية و ثأتيرها على المسيرة الرياضية لكل الأندية على مستوى قمة الترتيب و الوسط و المؤخرة المحترقة على صفيح ساخن .
الشوط الاول كان عاديا تقنيا بجميع المقاييس و لم تسجل فيه محاولات جدية للتسجيل باسثتناء الهدفين المسجلين و اللذان تم تسجيلهما بواسطة ضربتين ثابثتين لصالح النهضة البركانية الاولى في الدقيقة العاشرة اثر ضربة حرة على مشارف مستطيل العمليات نفدت نصف عالية بذكاء استغلها اللاعب عزيز بضربة رأسية اثر خطأ واضح على مستوى التموضع للاعبي المغرب التطواني مسجلا الهدف الاول ويبقى اللقاء بتبادل محتشم لمحاولات هجومية كانت تغيب عنها الفعالية من الجانبين . و مرة اخرى يفاجيئ البركانيون خصمهم و هذه المرة من ضربة ثابتة بعد تنفيد ضربة زاوية في الدقيقة 42 ليسجل المهاجم باري هدفا ثانيا بنفس مميزات الهدف الاول . و من هنا يمكن القول ان مهمة المغرب التطواني جد صعبة و حرجة و إمكانيات الخروج من الازمة تزداد صعوبتها دورة بعد دورة وهناك معاناة و عمل جدي و متواصل ينتظره ان هو أراد انقاد ما يمكن انقاذه .
الجولة الثانية لم تخرج عما سجل خلال الاولى تغييرات المدرب عبد الواحد بنحساين نعيم و لكحل أعطت الى حد ما عمقا هجوميا لم يكن كافيا لتقليص الفارق نظرا لتواضع خط الوسط و فتوة اللاعبين و قلة تجربتهم ، نهضة بركان حسمت اذن اللقاء في الجولة الاولى و لعب لاعبوه دون ضغط نفسي وكان هدفهم اللعب بهدوء للمحافظة على النتيجة . أشير ان الدقيقة 85 سجلت ضربة جزاء واضحةلصالح المغرب التطواني لم يعلن عنها حكم اللقاء .كخلاصة يمكن القول ان المغرب التطواني يوجد في وضع حرج و ان نتائجه الاخيرة جد مقلقة :في الخمس مقابلات الاخيرة تعادل في اثنان و انهزم في ثلاثة منها هزيمتين على التوالي اَي انه حصل على نقطتين من مجموع خمسة عشرة نقطة وهي حصيلة هزيلة تندر بأزمة النتائج و الوضعية الحرجة و المقلقة التي تتطلب اكثر من وقفة للتأمل لايجاد الحلول الناجعة للخروج من هذا النفق المظلم ، بمقابلة اليوم تجمد عدد نقطه في 18 نقطة و يحتل مؤقتا الرتبة 13 في انتظار اجراء باقي المقابلات .و التي ستجعله لا محالة ينزلق لرتب الصفيح الساخن . 


قام بإرسال الخبرالإنــــــــارة نيــــوز
( http://alinaranews.net/news.php?extend.10264 )