آخر الأخبار :
مساحة اشهارية


محلية
جهوية
وطنية
دولية
اقتصاد
ثقافة و فن
شخصيات
مقالات الرأي
الأكثر تصفحا
الأرشيف لسنة 2017
إثأخجسأ
 123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031
 
انضم الينا على فيسبوك
مــن نحــن

الانــارة نيــوز: رهان فعل إعلامي عموده الفقري الجـــــودة والتميـــــز
الانــارة نيــوز: موقع الكتروني محلى، جهوي، وطني ودولي، محاولة وتجربة اعلامية مواكبة للمتغيرات الوطنية والإقليمية والكونية التي شهدها العالم خلال العقود ألأخيرة، خصوصا ما أفرزته العولمة وتطور العلم والتكنولوجيا من مظاهر شتى، أثرت بالسلب والإيجاب، على مناحي الحياة وجميع القطاعات بصفة عامة.
لهذا لم يسلم الاعلام المغربي من تأثيرات هذه المتغيرات الكونية المتسارعة، فطفت على السطح "ظاهرة" اعلامية جديدة، مولود جديد، بعد مخاضات عسيرة، متعددة ومسترسلة، طرحت أسئلة وإشكالات قديمة وجديدة، وخلقت نقاشات غير منتهية، بين كل الأطراف المعنية بها، من جهات وصية على حقل الاعلام بالمملكة، الى النقابات والهيآت التمثيلية للعاملين المهنيين، الى فدراليات الناشرين، الى الجمعيات والهيآت غير الحكومية المرتبطة بالقطاع، الى المجتمع المدني عموما، الى فاعلين سياسيين، ثقافيين، اجتماعيين، اقتصاديين، رياضيين وغير ذلك، الى دارسين وباحثين متخصصين وغير متخصصين، في مجال الاعلام على اختلاف مشاربه، الى مفكرين ونقاد وكتاب ومبدعين...
رافقت ميلاد الاعلام الالكتروني ببلادنا، جعجعة ضخمة وكبيرة، وبعيدا عن أحكام القيمة، المتعجلة أو المسبقة، نود العبور خفافا، في ظل بعض الخلاصات والتوصيات الجادة والموضوعية، والاستراتجيات الممكنة والاقتراحات القابلة للتفعيل، إلى ما هو أهم وأسمى، الى تكتل وتظافر كل الجهود لتوفير الشروط والظروف المناسبة والملائمة لهذا الطرف الاعلامي الجديد "الالكتروني"، ليلج نسيج الإعلام الوطني في فروعه الثلاثة المعروفة: السمعي، السمعي-البصري، المكتوب، كمكون أساس جديد، كقيمة مضافة، كفيلة باغناء الحقل، والمضي به قدما، ليساير الركب العالمي، ويتماشى مع مضامين الدستور المغربي الجديد 2011، ويساهم في حصد مزيد من المكاسب ويراكم مزيدا من التجارب، سيما في قضايا جوهرية وذات أولوية منها: حرية الإعلام ومحاولة توسيع هامشها، الحق في المعلومة وتسهيل الولوج إليها، بالإضافة إلى ترسيخ حق حرية التعبير، وترجمة حقيقية، احترافية ومهنية للمقولة الإعلامية الكونية المشهورة: الرأي والرأي الآخر.
الانــارة نيــوز: خطوة إعلامية الكترونية متأنية وواعدة، على رأسها إعلاميون خبروا دروب وخبايا مهنة المتاعب في شقها المكتوب وراكموا تجارب شتى، على امتداد صولات مد بحرها وجزره، وهم عازمون على رصرصت مشروع صرح اعلامي الكتروني، يعتمد على دمج التجارب والخبرات بطاقات شابة جادة، مبدعة ومسؤولة، في مختلف أصناف المنظومة الإعلامية، واستقطاب أقلام وازنة من داخل الوطن ومن خارجه، مشروع مدروس ودقيق، ورش كبير ، مسار شاق وطويل، رهان فعل إعلامي، عموده الفقري: الجودة والتميز، الا حترام والالتزام بالقوانين المنظمة، والمواثيق والأعراف الوطنية والدولية.
وختاما، لا بد من التأكيد على أن طاقم سفينة الانــارة نيــوز: ماض قدما في مسيرة استكشاف بحار وعوالم هذا الاعلام الجديد، مع حسن تدبيرها وإنجاحها، حتى تتحقق الرسالة المنشودة: التحسيس والتنوير والتثقيف بالمجتمع، وكذا أداءدوره الفاعل في التنمية والتطور ببلادنا. ورغم القيل والقال عن هذا الاعلام الفتي، وكونه ظاهرة ما تزال غير مستقرة، وبالتالي تصعب دراستها، حسب ما يذهب اليه بعض الدارسين المتخصصين في مجال الاعلام والاتصال، وبغض النظرعن الاختلاف حول مسألة تقنينه وتنظيمه، كيف، ولماذا؟ وهل هذه المسألة توسع أو تقلص من هامش الحرية المنشودة في السلطة الرابعة؟ علاوة على اكراه سؤال: مواكبة المجتمع المغربي لهذا التطور الاعلامي من عدمه، والمرتبط أساسا بمعدلات وأرقام الجهل والفقر ببلادنا؟
الانـــــــــــارة نيـــــــــــــــــوز/alinaranews.net

الإيداع القانوني الوطني: PE01/2015
الترقيم الدولي للجريدة الإلكترونية:ISSN:2508-9277

---------------------------------------------------------
طاقـــــــــم الجــــــــــريدة

المديرالمسؤول ورئيس التحرير
Directeur et chef en rédaction
مصطفى السملالي
Semlalimustapha
smlalilimustafa@yahoo.fr * semlalimut@gmail.com
GSM: 0665788586 + 0662587591

هيئــــــــة التحريــــــر
حنـــــــــــان البرق
Hanan Bark
hananebark@gmail.com*GSM:06**064877
المصطفى بنشريف
Bencherif el mostafa
Benchrif_2009@yahoo.fr *GSM : 0663681444
التصـــــــــــويــــــر
Photographie
مصطفى اخليفة
Mustapha akhlifa
akhlifa@hotmail.com GSM:0661509063
مسؤول تقني
Résponsable technique
مسؤول تقني
ايـــوب السمـــلالي
Ayoub semlali
a.semlali977@gmail.com/ GSM :0664148121
من المرئيات
سياسة
مجمتع
رياضة
حوارات
تحقيقات
صحة
حوادث