آخر الأخبار :
مساحة اشهارية
محلية
جهوية
وطنية
دولية
اقتصاد
ثقافة و فن
شخصيات
مقالات الرأي
الأكثر تصفحا
الأرشيف لسنة 2018
إثأخجسأ
 123
45678910
11121314151617
18192021222324
252627282930 
 
انضم الينا على فيسبوك
- كاتب المقال : mouter - الاثنين 12 مارس 2018 - 09:48:56
عدد المشاهدات عدد المشاهدات
نشر الخبر في :

ورشة بطنجة لتفعيل مقتضيات ممارسة الحق في تقديم العرائض على مستوى الجماعات الترابية





ورشة بطنجة لتفعيل مقتضيات ممارسة الحق في تقديم العرائض على مستوى الجماعات الترابية
طنجة : محمد حمضي
"يمكن للمواطنات والمواطنين والجمعيات تقديم عرائض، الهدف منها مطالبة المجلس بإدراج نقطة تدخل في اختصاصه ضمن جدول أعماله". هكذا تحدثت الفقرة الثانية للفصل 139 لدستور المملكة ، المنتصرة أحكامه وروحه للديمقراطية التشاركية ، والتي تعتبر آلية العرائض واحدة من آليات أخرى يرمي الهدف من اعتمادها إلى توسيع مساحة الحوار والتشاور والمشاركة المواطنة لتيسير مساهمة المواطنات والمواطنين والجمعيات في إعداد برامج التنمية وتتبعها .
ولكي لا تظل هذه الآلية جوفاء الداخل، مؤثثة للواجهة ، ووعيا منها بأهمية دور المجتمع المدني المعززة قدراته في الارتقاء بأداء الآلية الدستورية المذكورة ، نظمت جمعية الحمامة البيضاء لحقوق الأشخاص في وضعية إعاقة بالمغرب بدعم من شركائها ، ورشة " تفعيل المقتضيات المتعلقة بممارسة الحق في تقديم العرائض على مستوى الجماعات الترابية " وذلك يوم السبت 10 مارس بمدينة طنجة .
الورشة استقطبت العشرات من الجمعيات الفاعلة والمتنوعة حقول ومجالات اشتغالها على مستوى الأقاليم الثمانية لجهة طنجة تطوان الحسيمة . وقد أشرف على تأطيرها الأستاذ عبد الله الحارسي - خبير في القانون الإداري، الديمقراطية التشاركية والعرائض –
انطلقت فقرات الورشة بكلمة أحمد عيداني رئيس جمعية الحمامة البيضاء ، ذكر فيها بالدور البارز الذي لعبه المجتمع المدني في المطالبة بمأسسة مساهمته في صناعة القرار محليا وإقليميا وجهويا ، بهدف سن سياسة عمومية تستجيب لانتظارات الساكنة على المستويات الترابية الثلاثة . وأشار بأن الحق في تقديم العرائض يعتبر من أهم تجليات المشاركة المواطنة ، مادام ينتهي إن توفرت فيه الشروط التي تحددها القوانين التنظيمية ذات الصلة بالجماعات الترابية ، بتقديم طلب الى مجالس الجماعات الترابية من أجل ادراج نقطة تدخل في صلاحياتها في جدول أعملها بالدورات العادية التي تعقدها .
زمن الورشة وزعه الأستاذ المؤطر على ثلاثة محاور . سلط في المحور الأول الضوء على المقتضيات القانونية المنظمة للحق في تقديم العرائض لمجالس الجماعات الترابية ،في علاقة هذه القوانين التنظيمية بالمرجعية الدستورية( الفصول 136 – 139- 146 ) ، وبالديمقراطية التشاركية . أما المحور الثاني فقد انصب فيه النقاش على " دليل مقدمي العرائض " الذي وفر الشركاء نسخا منه لجميع المشاركين والمشاركات في الورشة الجهوية ، ودعوهم/هن إلى توسيع مساحة النقاش العمومي حول مضامينه مع مختلف الفعاليات الجمعوية، والمواطنين والمواطنات ، وهو التمكين الذي سينتهي بالارتقاء بأداء العريضة الذي يعطي معنى للحوار والتشاور . أما المحور الثالث فقد توزع فيه المشاركون والمشاركات على ثلاث ورشات تدريبية حول كيفية صياغة العريضة الموجهة لرئيس الجماعة الترابية ( رئيس مجلس جماعة، أو عمالة و إقليم، أو جهة ).
يذكر بأن هذه الورشة ما هي إلا واحدة من ورشات برنامج دعم المجتمع المدني في المغرب الذي تشرف على تفعيله بجهة طنجة تطوان الحسيمة ، جمعية الحمامة البيضاء لحقوق الأشخاص في وضعية إعاقة بالمغرب ، بدعم من وكالة التنمية الأمريكية USAID و COUNTEPART international .




رابط مختر للخبر تجده هنا http://alinaranews.net/news8889.html
أضف تعليق

أضف تعليقك




من المرئيات
سياسة
مجمتع
رياضة
حوارات
تحقيقات
صحة
حوادث