آخر الأخبار :
مساحة اشهارية


محلية
جهوية
وطنية
دولية
اقتصاد
ثقافة و فن
شخصيات
مقالات الرأي
الأكثر تصفحا
الأرشيف لسنة 2017
إثأخجسأ
 123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031
 
انضم الينا على فيسبوك
- كاتب المقال : mouter - الثلاثاء 28 نوفمبر 2017 - 16:03:24
عدد المشاهدات عدد المشاهدات
نشر الخبر في :

بيان توضيحي :العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان المكتب الإقليمي المضيق الفنيدق





بيان توضيحي :العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان المكتب الإقليمي المضيق الفنيدق
لمن يهمه أمر معرفة العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان،فأنها أول منظمة حقوقية ، تأسست بالمغرب سنة 1972 على الصعيد العربي والإفريقي، من طرف رواد النضال والفكر الحقوقي والإنساني بالمغرب،تعتمد الكونية والإسلامية والوطنية في مرجعيتها،وتهدف إلى الدفاع عن حقوق الإنسان وكرامته في شكلها الشامل والمنسجم،وترسيخ ثقافة احترام الإنسان وتقديره والتمتع بالمواطنة الحقة،وفق ما تنص عليه المواثيق والمعاهدات الدولية،والدستور والقوانين ... من أجل تحقيق إنسانية الإنسان في دولة الحق والقانون .
والعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان حاليا، تتوفر على أكثر من سبعين فرعا (70) على الصعيد الوطني تسهر على تكوين وتأطير المئات من النشطاء والمهتمين والمتخصصين في مجالات حقوق الإنسان سنويا ،وتعالج وتترافع في قضايا حقوقية كثيرة جدا، لها عدة شراكات مع مؤسسات الدولة منها وزارة العدل والحريات، وزارة حقوق الإنسان، وزارة التربية والتعليم، وشركات واتفاقيات أخرى، نظمت فقط في مدينة الفنيدق خلال أربع سنوات الماضية عدة ندوات ولقاءات وطنية نوقشت خلالها عدة قضايا حقوقية تهم القضايا المحلية والوطنية والدولية،( دورة تكوينية فكرية بشراكة مع الجمعية الإنسانية نوفاكا الموضوع : السلام والعنف ) .
ثمتل دورها الدستوري والقانوني والمدني والحقوقي، على أحسن حال، في إطار منظمات المجتمع المدني باعتبارها كوسيط، وشريك وتتحمل مسؤولية المساهمة في البناء والاستقرار والتنمية وفق آليات المقاربة التشاركية ودولة الحق والقانون والمواطنة ... تماشيا مع ذكر وفقا لموضوع البيان فإننا في العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بإقليم المضيق الفنيدق مرتيل، نريد التنبيه على بعض التجاوزات ورصد الردة الحقوقية التي تعرفها مدينة الفنيدق .. بطلاها السلطة المحلية المثمتلة في باشا المدينة، والمجلس الجماعي المنتخب المثمتل أساسا في بعض مستشاريه . لكن الأكثر ايداء لهده الحقوق هو باشا مدينة الفنيدق الحالي الذي دشن خدماته :
1 ــ بتحرير محاضر ملفقة بتهم واهية وماكرة لأشخاص منتقين رأي بأنهم لاحق لهم للاستمرار في التمتع بالحرية والعيش الكريم، بل قرر بأن يكون مصيرهم الاعتقال والسجن ( الأول حميد ،وإسماعيل حكم بشهرين سجنا . وكمال لمسياح عضو بالمجلس الوطني وعضو بالمكتب الاقليميي،و ع الواحد الطنيبر 5 أشهر وغرامة مالية ) بتهمة الاحتجاج والتظاهر والتحريض عليهما وتهديد النظام العام وقطع الطريق العام ، وقذف وسب واهانة أعضاء لجنة تحرير الملك العام،من السلطة المحلية والمنتخبين ورجال القوات العمومية ... لكن الواقع الحقيقي عكس ما يقال وما هو مدون في محاضر السيد الباشا،
فبعد صدور مذكرة تحرير الملك العام من طرف وزارة الداخلية ، فعلا تكونت بالفنيدق لجنة لهذه الغاية ، لكن التنفيذ كان انتقائيا وطبق بشكل غير عادل وغير أخلاقي ولا إنساني حيث تم الاكتفاء فقط بتحرير شارع محمد الخامس وشارع عبد الكريم الخطابي والتغاضي عن كل الساحات والأزقة والأرصفة والشوارع الأخرى المستغلة من طرف أرباب المقاهي والفنادق والمحلات والأسواق .. لأن الكثير من هؤلاء يشكلون لوبيا وقوة ممانعة إما بالتواطؤ أو المحاباة أو الاستغلال المتبادل ، لكن شارع محمد الخامس يتضمن في أغلبه الضعفاء والفقراء .
ــ ورغم إخلاء الفراشة من الشارع ، فلم تلتزم السلطة المحلية والمنتخبة لوعودها لتهيئ الساحة المعروضة كبد يل حقيقي واقعي يضمن كرامتهم في إطار المشاريع الكبرى للدولة المغربية المندمجة عبر التنمية المحلية والبشرية .... مما اضطر هؤلاء إلى الاحتجاج والضغط سلميا لثلاثة أشهر ، فأصبح لدى هده السلطات رهان واحد هو التخلص من هده الاحتجاجات السليمة بأية طريقة وبأي ثمن ولو على حساب الحقوق والكرامة الإنسانية فعوض البحث رفقة هؤلاء الفراشة عن حل ، اتجهت السلطة إلى تصيد الأخطاء والتجاوزات التي قد تقع من طرف المحتجين، وفعلا ذلك ما وقع، عملت السلطة بتواطؤ مع جهات معينة للإيقاع بكمال لمسياح ، وع الواحد الطنيبر ، وكان لها ما أرادت فهنيئا لها ومبروك لها بذلك .
2 ــ يذكر الباشا في محاضره ، ومنها المحضر رقم 2118 بتاريخ 19 شتنبر 2017 ، يحمل العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان رفقة أعضاء آخرين بالعصبة مسؤولية التحريض التأطير والتنظيم من أجل التجمع والتظاهر والاحتجاج ضدا على القوانين والمساطر الجاري بها العمل . وكذلك في محاضر أخرى ..فنقول للسيد الباشا نحن عرفناك بالعصبة ومن تكون فهي إطار وطني، ودولي لا يمكن أن تسمح لنفسها بالعمل خارج مرجعيتها التشريعية والأخلاقية .. فهي أولا ملتزمة بأن تكون كل تصرفاتها وفق القانون وفي إطار دستوري ، وهي ملتزمة بالدفاع عن حقوق الإنسان مهما كلفها ذلك، فلا يمكن أن تتغاضى عن أي انتهاك حقوقي أو إنساني مهما تدنت قيمته ، رغم إمكانيتها المتواضعة ، فلا نسمح لكم بأن تتهم أو تمس العصبة ،بأي اتهام باطل، فرغم الأخطاء التي يمكن أن يقع فيها أي الإنسان ، لكن لا نسمح لأنفسنا بالأخطاء الفادحة لأنها ليست في صالحنا، وخصوصا عندما نكون الحلقة الأضعف ومعرضون للتصيد والاستدراج لتلفيقنا التهم . فلا يمكن أن ننظم احتجاجا أو تظاهرة إلا بعد الإشعار أو عبر المفوض القضائي أو الإشعار بالتوصل عن طريق البريد المضمون ،ونشكر المشرع على هده التوسعة وهدا السخاء في طرق الإشعار، لأن مع الأسف الطريقة الأولى والمباشرة لا تحترمونها كرجال للسلطة في الغالب الأعم، فغالبا ما نلجأ إلى الطريقتين الأخيرتين وخصوصا الأخيرة . وأحيانا كثيرة تردون بالمنع دون تعليل مقنع ...ولذلك فإننا نؤكد لكم بأننا لم ننظم ولم نحرض ولم ندعو إلى أي احتجاج خلال ثلاثة أشهر السابقة بل كان لنا دور التتبع والرصد فقط ، كما انكم لم تشيروا في محاضركم الى الجهة التي نظمت الاحتجاجات وهدا تحامل وكيل بمكيالين .
3 ـــ فقط وجب أن نذكركم السيد الباشا مدينة الفنيدق ، بأنكم لم تسلموا لفرعنا المحلي للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق بالفنيدق حتى ألان لا الوصل المؤقت ولا النهائي لتجديده الأخير رغم مرور أكثر 8 أشهر دون تعليل، وهدا يوضح بجلاء مدى تفاعلكم الجيد مع ما يتبناه بلدنا المغرب في عهده الجديد من مشاريع يراد منها تحقيق دولة الحق والقانون والتنمية والرفاهية والقدرة على المنافسة في المحافل ... أليس هذا ضرب في الصميم لما نطمع إليه جميعا كمغاربة أن العصبة منظمة حقوقية قانونية ، ونحن في عهد الديمقراطية التشاركية ، أليس هذا تجنيا على ذلك ، وتصرف يساهم في تأخر المغرب .....
4 ــ السيد الباشا باشوية مدينة الفنيدق ، فسيادتكم ممثل السلطة المحلية بالمدينة ورئيسها ، وحضرتكم المنسق بين مختلف مصالحها ، طبعا تحت رعاية السلطة الإقليمية ( العامل ) ، وما يلاقيه الباعة في الشارع من عنف متنوع ، وترهيب نفسي، وتجويع لهم ولعائلتهم .. أليس بالأخرى بكم كرئيس لجنة إخلاء الملك العام ، أن توازوا بين المتطلبات الاجتماعية والاقتصادية ، ومتطلبات التنظيم والتاطير ... وكل طبعا يدخل في النظام العام ، فلا يمكنكم أن تدخلوا في النظام العام فقط بالإخلاء،وتتركون الأمن الاجتماعي والاقتصادي خارجا من ذلك هذا بالإضافة إلى قضايا أخرى ، كالظروف المزرية لمعبر الذل الحدودي باب سبتة السليبة ، وتغول شركة أمانديس عبر فاترات الاستهلاك الخيالية والمتعبة .، رغم أننا نقدر المسؤولية ، ولكن نحملك المسؤولية الكاملة لهذه التجاوزات ، التي ترتكب في حق الباعة بالمدينة وفي حق العديد من الفئات الأخرى، وعيله فإننا في العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان المضيق الفنيدق مرتيل نؤكد ما يلي :
ـــــ التزامنا بالدستور والقوانين ، في منهج عملنا ودعوتنا الملحة لاحترامها من طرف السلطات المحلية بالفنيدق وعلى رئيسها باشا المدينة .
ـــــ استنكارنا للاعتقال التعسفي الذي تعرض له الأخوة الأربعة من الباعة المتجولين الأربعة ومنهم عضو المجلس الوطني وعضو المكتب الإقليمي للعصبة كمال لمسياح والحكم الجائر الذي صدر في حقهما .
ـــ وجوب التعامل مع الباعة بالمدينة بجد وتهيئ الفضاء بالضروريات التي تصون الكرامة الإنسانية ....
ـــ وجوب التعامل بجدية مع كل القضايا الحقوقية التي تهم كل شرائح المجتمع لمدينة الفنيدق ( بداية من شركة أمانديس ـــ الانتهاكات الخطيرة بالمعبر الحدودي ــ الصيد التقليدي المزري في غياب كل المؤهلات الاجتماعية التغطية الصحية ،الضمان الاجتماعي ـــ محاربة استخراج الرمال ـــ النقص الحاصل للمؤسسات التعليمية خصوصا الإعدادي .....وذواليك
ــــ نحمل المسؤولية لباشا مدينة الفنيدق التعاطي عند إعداد محاضره بالواقعية والشفافية والحقيقة واحترام القانون ، وترك الغدر والخديعة وتغيير الحقائق والتهم المفكرة ، أما المجلس البلدي لم نرى منه أي مخطط تنموي بناء لحد الآن ،فنطلب منه العمل بجدية على تحمل مسؤولياته والبحث عن الحلول وعد الاستغراق في الخلافات والحسابات السياسية والشخصية الفارغة والقطاعية الفارغة
ـــ ولذلك فإننا نطالب الحكومة المغربية بإيفاد لجنة للتحقيق في عدة قضايا وتقصي حقيقة فسادها وعلى رأسها التفويتات العقارية ، التجارة الغير المنظمة ، ضحايا البشر في المعبر الحدودي ، والغرق في البحر ، ضياع تأخر مصالح الساكنة عدم مسايرة المشاريع التنموية التي تنهجها الدولة .....




رابط مختر للخبر تجده هنا http://alinaranews.net/news8401.html
أضف تعليق

أضف تعليقك




من المرئيات
سياسة
مجمتع
رياضة
حوارات
تحقيقات
صحة
حوادث