آخر الأخبار :
محلية
جهوية
وطنية
دولية
اقتصاد
ثقافة و فن
شخصيات
مقالات الرأي
الأكثر تصفحا
الأرشيف لسنة 2020
إثأخجسأ
 12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728293031 
 
انضم الينا على فيسبوك
- كاتب المقال : mouter - الاثنين 09 ديسمبر 2019 - 12:30:59
عدد المشاهدات عدد المشاهدات
نشر الخبر في :

الجولة 16 من البطولة الاسبانية .٠ثلاثية ميسي الذهبية تعيد البرصا مرة اخرى للصدارة





الجولة 16 من البطولة الاسبانية .٠ثلاثية ميسي الذهبية تعيد البرصا مرة اخرى للصدارة .
٠القوة الهجومية الضاربة للبارصا تشحذ أدواتها للكلاسيكو .
٠الريال يحقق فوزا مريحا، دون عناء و لا معاناة امام نادي بدون ثقة و لا طموح .٠أ.مدريد في انزلاق حر مستمر.
٠ ليكانيس و عودة الأمل ...
٠ نادي إشبيلية يحتفظ برتبته الثالثة
الانارة نيوز : إدريس مهاني
تميزت الجولة 16 من البطولة الاسبانية ( الليغا ) بالعديد من المعطيات التقنية، لعل ابرزها الإنجاز الرائع و المهم و هو كالتالي :
استطاع اللاعب الاشبيلي في صفوف البتيس و اللاعب الدولي السابق خواكين ان يقضي على امال اتلتيك بلباو و يعطي بفضل دهائه الانتصار الثالث على التوالي لناديه بعد تمكنه من تسجيل ثلاثية رائعة برسم الجولة 16 من البطولة الاسبانية ، في لقاء صعب كان كل المهتمين الرياضيين يراهنون على فوز اخر للنادي البسكي بعد انطلاقته الجديدة و التي حقق فيها أربعة انتصارات و تعادل .انتصار البيتس مكنه من ضمان مكان آمن في وسط الترتيب . خواكين و البالغ من العمر 38 سنة استطاع ان يتجاوز الرمز دي ستيفانو ليصبح اكثر لاعب كرة قدم مخضرم في الليغا يسجل الثلاثية .
الغريمين العنيدين البرصا و الريال اصبحا يفرضان ايقاعهما و سيطرتهما على منافسات بطولة هذا الموسم و التي ستعرف مجابهة عنيفة بينهما فالريال و رغم مجموعة من الغيابات تمكن من تحقيق فوز اخر على حساب نادي اسبانيول برشلونا الجريح الذي واجه لقائه هذه المرة بشخصية الا انه كانت تنقصه الثقة و الايمان بقدراته لينهزم بهدفين للاشيئ و قد كادت ان تكون الحصة كبيرة لولا استماثة حارسه دييغو لوبيس.البرصا من جهته لم يترك الفرصة تمر بملعبه و يحقق انتصارا كبيرا على الصاعد ريال مايوركا بفضل قوته الهجومية الضاربة حيث استطاع ميسي تسجيل ثلاثية من ذهب و هدفين لشريكيه سواريس و كريسمان لينتهي اللقاء ب 5-2 ،
بالتالي الدفاع دورة اخرى عن صدارته لبطولة الدوري الاسباني .و من هنا يمكن القول ان البرصا يوجد في احسن احواله خصوصا في المباريات الداخلية بعد ان تركت المباريات الخارجية مجموعة من الشكوك على مستوى منهجية لعبه و كدا النتائج المحصل عليها ،الا ان النتائج الاخيرة تبعث عن الارتياح و تجعله يترك هذه الشكوك جانبا و بالتالي شحذ كل أدواته في تهييئ رهيب للقاء الكلاسيكي امام غريمه العنيد الريال يوم 18 دجنبر الجاري و الذي سيكون لا محالة كلاسيكو من نوع اخر على مستوى المجابهة المباشرة و التنافسية و ان كان تأثيره لن يكون حاسما لان أهميته ستنحصر فقط في النقط الثلاثة .
نتيجة اخرى لها أهميتها على مستوى التراجع و الانزلاق المفاجئ لأتلتيكو مدريد الذي اضاع في المباريات الثلاثة الاخيرة سبعة نقطة جعلته يقصي نفسه من المنافسة على بطولة هذا الموسم لينزلق للرتبة السابعة بمجموع 26 نقطة خارج الرتب المؤهلة لبطولة عصبة ابطال أوروبا و
دوري الاتحاد الأوروبي لكرة القدم
لقاء قمة الصفيح الساخن و الذي جمع ليكانيس بالسيلطا شهد هو الاخر تنافسا حادا و رغبة ملحة للخروج من محيط هذا الصفيح لترجع الغلبة لأشبال المدرب المكسيكي خابير أغيري و لأصدقاء الدولي المغربي يوسف النصيري انتصار معنوي جمع بين النقط الثلاثة و استرجاع الأمل للخروج من أزمة المؤخرة.
اللقاء الأخير لهذه الجولة و التي احتضنه ملعب أصادار بين أوساسونا و اشبيلية انتهى بالتعادل في لقاء تميز بكل شيئ،نقطة إضافية لإشبيلية تجعله يحتفظ برتبته الثالثة بفارق ثلاثة نقطة و مباراة زائدة عن البرصا و الريال ، و أربعة نقطة عن المطاردين المباشرين ريال صوصيداد و خيطافي .
كخلاصة :
ريال مدريد وبرشلونة يفتحان مساحة مهمة في المقدمة في حين هناك تقارب في منطقة الهبوط




رابط مختر للخبر تجده هنا http://alinaranews.net/news11386.html
أضف تعليق

أضف تعليقك




جهة طنجة تطوان الحسيمة
من المرئيات
سياسة
مجمتع
رياضة
حوارات
تحقيقات
صحة
حوادث