آخر الأخبار :
محلية
جهوية
وطنية
دولية
اقتصاد
ثقافة و فن
شخصيات
مقالات الرأي
الأكثر تصفحا
الأرشيف لسنة 2020
إثأخجسأ
 12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728293031 
 
انضم الينا على فيسبوك
- كاتب المقال : mouter - الثلاثاء 26 نوفمبر 2019 - 17:45:38
عدد المشاهدات عدد المشاهدات
نشر الخبر في :

الجولة السابعة من البطولة الاحترافية. المغرب اتلتيك تطوان يضيع العلامة الكاملة نتيجة اختياراته التقنية ح. اكادير 1 م. اتلتيك تطوان 1





الجولة السابعة من البطولة الاحترافية.
المغرب اتلتيك تطوان يضيع العلامة الكاملة نتيجة اختياراته التقنية
ح. اكادير 1 م. اتلتيك تطوان 1
الانارة نيوز : إدريس مهاني
احتضن ملعب 18 نونبر بمدينة الخميسات زوال يوم الثلاثاء 26 نونبر لقاء تهريب ح . اكادير لمجابهة المغرب أتلتيك تطوان في ملعب فارغ و بدون جمهور في سابقة لم نسجلها من قبل و لسنوات عديدة.
ولقد اتخدت السلطات المحلية لمدينة الخميسات قرارا احادي لا ادري أين تكمن مشروعيته و مبرراته و فرضت اجراء المقابلة بدون جمهور بمبرر واهي باش تخرج من باب واسع .
و هنا اريد ان افهم : هل هذا القرار قانوني ؟.. و إن كان كذلك ،هل هناك فصل يبرر ذلك ؟
اللقاء وبعد مرور الربع ساعة الاولى في ملعب عادي و أرضية سيئة لا تساعد على اللعب ، ملعب يذكرنا بأمجاد اتحاد الخميسات ... لقاء ضعيف المستوى و بطيئ الايقاع و لم تسجل تلك المحاولات الصريحة للتسجيل . و اتضح ان دكة احتياط الحسنية كان الكل فيها يصيح في هيستيريا و إعطاء التعليمات امر مؤسف و لكن لا نتفاجئ لاننا في بطولة انحرافية ...في حين كان مسؤولو الحسنية الذين تسببوا في هذا الوضع المربك بعد الاستغناء عن المدرب الأرجنتيني و استبداله بفاخر الذي لم يتحمل بعد المسؤولية و ركن للجلوس معهم في المنصة .
الجولة الاولى شهدت مستوى بطيئ و إيقاع ضعيف، و لم تكن هناك اية محاولة صريحة للتسجيل ، كان هناك اخد و رد دون تلك النجاعة المنتظرة . لتنتهي بالإصرار في كل شيئ. الشوط الثاني كان امتدادا للأول اخد و رد من الجانبية و صياح و ضجيج يندى له الجبين . و في الوقت الذي كنت انتظر فيه الحلول من طرف المدرب الاسباني لنادي الحمامة البيضاء لخلق تلك النجاعة في وسط الميدان و ضمان الربط بينه و بين الخط الخلفي و الخط الأمامي لم يتحقق لا هدا و لا داك لتبقى الأمور كما هي عليه في انتظار ابداع من محاولة فردية. و هذا ما تسنى بالفعل حيث صنع اللاعب النيجيري طوني هدفا لوحده بعد تنفيد ضربة ثابتة عرضية في الدقيقة 68 خانت حارس الحسنية .
مباشرة بعد تسجيل هدف السبق هذا
كان يجب على الفريق التطواني ان يحافظ على الهدوء و الانظباط و تعزيز وسط الميدان لامتصاص الهجومات المضاضة و استغلال المساحات الخلفية التي سيتركها لاعبو الحسنية، و هنا يدخل دور المدرب الاسباني ،الذي ظل جامدا لاتخاد القرارات التقنية للمحافظة على النتيجة من جهة و تقديم الحلول الكفيلة لرفع الإيقاف و التحكم في مجريات اللعب .
و هكذا و على بعد خمس دقائق من نهاية اللقاء تحصل الحسنية على ضربة زاوية تنفد و يستغلها المهاجم الكيماوي بضربة رأسية مسجلا هدف التعادل في غياب التغطية الدفاعية اللازمة و التموضع السيئ لمجموعة من اللاعبين امام الحارس ،تعادل بطعم الهزيمة بالنسبة للمغرب اتلتيك تطوان الذي كان قريبا من تحقيق العلامة الكاملة لو احسن المدرب اختياراته التقنية و وظفها بشجاعة و بفعالية .




رابط مختر للخبر تجده هنا http://alinaranews.net/news11376.html
أضف تعليق

أضف تعليقك




جهة طنجة تطوان الحسيمة
من المرئيات
سياسة
مجمتع
رياضة
حوارات
تحقيقات
صحة
حوادث