آخر الأخبار :
محلية
جهوية
وطنية
دولية
اقتصاد
ثقافة و فن
شخصيات
مقالات الرأي
الأكثر تصفحا
الأرشيف لسنة 2019
إثأخجسأ
 123
45678910
11121314151617
18192021222324
252627282930 
 
انضم الينا على فيسبوك
- كاتب المقال : mouter - الأحد 20 أكتوبر 2019 - 22:55:32
عدد المشاهدات عدد المشاهدات
نشر الخبر في :

بطولة الدوري الاسباني ( الليغا ).البرصا ينتزع الصدارة بضربة ثلاثية.المايوكا الصاعد يعرى الريال تقنيا. ٠اخفاق ثالث للاتلتيكو بملعبه .





بطولة الدوري الاسباني ( الليغا ).البرصا ينتزع الصدارة بضربة ثلاثية.المايوكا الصاعد يعرى الريال تقنيا.
٠اخفاق ثالث للاتلتيكو بملعبه .
الانارة نيوز: إدريس مهاني

احتضنت إبريوا ( Ipurua )ببلاد ألباسك يوم السبت 19أكتوبر و الذي يصادف اليوم العالمي لسرطان الثدي و هي مناسبة لاتمنى الشفاء و العافية لكل المصابات و أتوجه إليهن بهذه العبارات القلبية التضامنية : حبي الحياة . دافعي عنها .تحققي من نفسك . قاومي من أجل كل يوم لانه يستحق ذلك
لقاء الدورة التاسعة برسم بطولة الدوري الاسباني ( الليغا ) ،الخارجي هذا حثم على البرصا مغادرة كاطلونيا في اتجاه أسكادي يوم الخميس المنصرم و هذا ناتج عن الوضع المتوثر و حالة الفوضى و الشغب التي شهدتها برشلونا و ما زالت . اللقاء جمع اييبار و البرصا و الذي تميزت جولته الاولى بسيطرة مطلقة و استحواذ على كل الكرات و توهج و خنق الفريق الخصم في ملعبه و بالخصوص في الأمتار الاخيرة . هدف السبق جاء مبكرا بالضبط في الدقيقة 15 بواسطة الفرنسي كريسمان و كان بالإمكان تسجيل أهداف اخري الا ان الحارس دميتروفيك كان متوفقا و انقد مرماه من أهداف محققة . الجولة الثانية كانت امتدادا لما ذكرت لان البرصا تمكن من حسم اللقاء لصالحه اولا بفضل ميسي و ثانيا من طرف لويس سواريس و بالتالي يتم تاكيد الضربة الهجومية بفضل الثلاثي : ميسي / لويس سواريس / كريسمان ، ضربة ثلاثية اذن و بكل امثياز . فوز البرصا هذا يعد الرابع على التوالي و بالتالي أهميته تكمن في العودة لمعانقة صدارة الترتيب ب 19 نقطة .
اللقاء الموالي و الذي احتضنه ملعب ميتروبوليطانو بمدريد بين الاتلتيكو و بلنسية ، و الذي تميز بتنافس حاد و بهجومات متبادلة من الجانبين . الاتلتيكو كان سباقا للتسجيل بواسطة دييغو كوسطا في الدقيقة 36 بعد تنفيد ضربة جزاء ، الا انه و على بعد ثماني دقائق من النهاية يتمكن باريخو من تعديل الكفة من ضربة خطأ نفدها بذكاء مسجلا هدفا رائعا أعطى لناديه نقطة واحدة في هذا اللقاء و كاد من تسجيل هدف ثاني لولا براعة اوبلاك الذي انقد فريقه من هدف ثاني و من هزيمة محققة .
و بهذه النتيجة التي تعتبر سلبية بالنسبة لأشبال سيموني ،إطلالة على الحصيلة المسجلة تؤكد ذلك :
فوز في مباراة واحدة من مجموع ستة ،اضافة لعجزه على تحقيق الفوز في اللقاءات الثلاث الاخيرة امام جمهوره ( سيلطا، ريال مدريد و بلنسية ) ثلاث نقط من مجموع تسعة ،ليحتل مؤقتا الرتبة الرابعة بمجموع 16 نقطة .
مايوركا الفريق الصاعد يفضح ما سبق ان نبهنا اليه قبل بداية الموسم الكروي بالنسبة الريال : عشوائية في التخطيط و في الانضباط و في النهج الإداري و التقني المتبع . فريق بدون روح و بدون هدف محدد ،الشيئ الذي سيجعل محبيه يعانون الأمرين هذا الموسم و ليس هناك اية بوادر تدل على ان الحالة ستتغير لان المناهج و الاختيارات منعدمة . الريال يتكبد هزيمته الاولى هذا الموسم بعد مرور تسع دورات ،و معها يضيع ايضا صدارة الترتيب لصالح البرصا و هذا كله تحقق بفضل الهدف المبكر في الدقيقة 7 و الذي سجله لاكو جونيورفي اول قدفة صريحة للمايوركا ،نتيجة جعلته يخرج مؤقتا من منطقة الصفيح الساخن و يحقق بالتالي انتصاره الثاني على التوالي .
ليلة حزينة و سوداء اذن لمحبي الريال ، لان الخسارة و الوجه الباهت الذي ظهر به الفريق فتحت من جديد المجال للانشغالات و التخوفات . اللقاء كان فرصة امام اللاعبين الاخرين لاتباث الذات و التاكيد على أحقيتهم لحمل القميص الابيض و اعني بهم ايسكو ، خاميس ،جوفيتش أدريسولا و فينسيوس ،الا ان هذه الفرصة لم يتم استغلالها بالجدية و الفعالية و بالتالي تبقى صفقتهم و انتدابهم فاشلا بكل المقاييس و هو مشكل يجب على الفريق ايجاد الحلول لتفكيكه و نحن مقبلون على نافدة الميركادو المقبل .
و مازال الاصرار متواصلا من طرف ظاهرتي بطولة الدوري الاسباني لهذا الموسم و اعني بهما غرناطة المنتصر على أوساسونا بهدف واحد للاشيئ،و ريال صوصيداد الذي أزم وضعية بيتس الإشبيلي في مؤخرة الترتيب بثلاث أهداف لواحد و بالتالي التشبت بالرتبتين الثالثة و الرابعة و هذا له ما يبرره على مستوى الجدية و النجاعة التقنية/ التكتيكية .
لقاء ديربي جنوب مدريد بين خيطافي و ليخانيس ينتهي بفوز الخيطافي بهدفين للاشيئ و هي نتيجة تعزز وضعه في رتبة آمنة في وسط الترتيب و تأزم وضعية ليخانيس في الرتبة الاخيرة نقطتان في تسع دورات .
اخر لقاء مبرمج لهذه الدورة التاسعة جمع نادي إشبيلية بالليفانطي ، حسمه المهاجم الهولندي لوك دو جانك لصالح النادي الأندلسي بهدف في الدقيقة 87 .
ترتيب الست الأوائل :
-1 برشلونا. 19 ن
-2 ر. مدريد 18
-3 غرناطة 17
-4 ر. صوصيداد 16
-5أ. مدريد 16
-6 إشبيلية 16

مؤخرة الترتيب :
- 18 بيتس 9 ن
- 19اسبانيول 5
- 20 ليخانيس 2




رابط مختر للخبر تجده هنا http://alinaranews.net/news11238.html
أضف تعليق

أضف تعليقك




جهة طنجة تطوان الحسيمة
من المرئيات
سياسة
مجمتع
رياضة
حوارات
تحقيقات
صحة
حوادث