آخر الأخبار :
محلية
جهوية
وطنية
دولية
اقتصاد
ثقافة و فن
شخصيات
مقالات الرأي
الأكثر تصفحا
الأرشيف لسنة 2019
إثأخجسأ
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031 
 
انضم الينا على فيسبوك
- كاتب المقال : mouter - الخميس 03 أكتوبر 2019 - 17:52:36
عدد المشاهدات عدد المشاهدات
نشر الخبر في :

بلدة ايموزار مرموشة الهادئة تخلد دكرى 02 أكتوبر الجهادية الخالدة .





بلدة ايموزار مرموشة الهادئة تخلد دكرى 02 أكتوبر الجهادية الخالدة .
بحضور السيد مصطفى الكثيري المندوب السامي لقدماء المقاومين واعضاء جيش التحرير والسيد عبد الحق الحمداوي عامل اقليم بولمان و السيد حسن لعنصر النائب البرلماني عن اقليم بولمان ،والعديد من المسؤولين بالإقليم ثم يوم أمس الأربعاء الاحتفالذكرى 02 أكتوبر المجيدة ملحمة المقاومة المرموشية.
وقد خلد المندوب السامي لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير هدا اليوم في مهرجان خطابي نظم بالمناسبة،قال فيه لكثيري أن انطلاق عمليات جيش التحرير بشمال المملكة وبمنطقة الأطلس الوسطى جسدت أعظم ملامح البطولة وأنبل صور التضحية والترابط المتين بين العرش العلوي والشعب المغربي، للدفاع عن المقدسات الوطنية وتحقيق السيادة الوطنية والوحدة الترابية.
وسلط السيد الكثيري الضوء على تضحيات ساكنة إقليم بولمان من أجل الاستقلال، مذكرا بأن إيموزار مرموشة كانت قلعة للصمود والتحدي وعرين المقاومة وموئل الأبطال الأشاوش.
وقال إن تاريخ 1 و 2 أكتوبر 1955 كان الشرارة الأولى لعمليات جيش التحرير بشمال المملكة، مبرزا أن هذه المحطة التاريخية ستظل راسخة بمداد من الفخر والاعتزاز.
وحسب السيد الكثيري، فان إحياء هذه الذكرى الخالدة لها رمزية خاصة هذه السنة بإحيائها برحاب المتحف المحلي للمقاومة وجيش التحرير الذي له دلالة ورمزية تاريخية هامة، خصوصا وأن المتحف كان إبان فترة الحماية مقرا للقيادة الاستعمارية الفرنسية.
وعاد المندوب السامي للوراء للإشارة إلى أنه في فاتح أكتوبر ،1955 تم التنسيق بين المجاهدين المرموشيين ومركز القيادة لجيش التحرير بالناضور واقتحموا مراكز القوات الاستعمارية، مفيدا بأن هذه المواقع كانت مسرحا لمعارك طاحنة كبد خلالها المقاومون المجاهدون خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد في صفوف القوات الاستعمارية.
وأضاف أنه من تداعيات هذا الهجوم البطولي ، الأول من نوعه في المنطقة ، فرض القوات الاستعمارية لحصار شديد على قبائل مرموشة بشنها حملات اعتقال واسعة في صفوف المقاومة، ومصادرة ممتلكات الأهالي.
وتميز هذا اللقاء الذي حضره المندوب السامي وعامل إقليم بولمان رفقة وفد كبير المرافق له، بتسليم أوسمة ملكية على ذوي الحقوق منهم الشهيد حمو احساين، وتكريم مجموعة من قدماء المقاومين لدفاعهم عن الوطن،كما ثم تكريم العديد من الشخصيات من أبناء المنطقة من مختلف الميادين. وقد تمت تلاوة الفاتحة ترحما على شهداء وأبطال حرب تحرير وطننا.
كادم بوطيب




رابط مختر للخبر تجده هنا http://alinaranews.net/news11167.html
أضف تعليق

أضف تعليقك




جهة طنجة تطوان الحسيمة
من المرئيات
سياسة
مجمتع
رياضة
حوارات
تحقيقات
صحة
حوادث