آخر الأخبار :
محلية
جهوية
وطنية
دولية
اقتصاد
ثقافة و فن
شخصيات
مقالات الرأي
الأكثر تصفحا
الأرشيف لسنة 2019
إثأخجسأ
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031 
 
انضم الينا على فيسبوك
- كاتب المقال : mouter - الاثنين 30 سبتمبر 2019 - 12:53:55
عدد المشاهدات عدد المشاهدات
نشر الخبر في :

الدورة السابعة بطولة الدوري الاسباني ( الليغا ).





الدورة السابعة بطولة الدوري الاسباني ( الليغا ).
البرصا يضع حدا لنحس المباريات الخارجية .
اتلتيكو بلباو ينهار ويشكك في مقوماته .
الديربي المدريدي: الخطط التكتيكية تغلبت عن المتعة الكروية .
قمة الأندلس و الباسك تنتهي لصالح إشبيلية .
الانارة نيوز ؛ إدريس مهاني

كان على جمهور البرصا ان ينتظر حتى الدورة السابعةليقف على إنجاز اكثر من رائع حققه فريقه في مباراة خارجية بملعب الخيطافي الكو لسييو.فبعد اخفاق في ثلاث مباريات خارجية ببلباو و بامبلونا و غرناطة يتمكن من تحقيق انتصار يضيفه للانتصار الذي حققه برسم الدورة السابقة ( السادسة ) و هو بالتالي انتصاره الثاني على التوالي و ضع حد لنحس المباريات الخارجية .
الشوط الاول كان متساويا حتى الهدف الاول الذي سجله لويس سواريس بعد تمريرة في العمق للحارس الألماني تير ستيكر ، في الوقت الذي اتيحت فيه فرص للتسجيل للخيطافي لم يستغلها لاعبوه . البرصا يحسم اللقاء لصالحة عند بداية الجولة الثانية بفضل لاعبه جونيور القادم من ريال بيتس الاشبيلي الذي استغل كرة ردها الحارس صوريا لينتهي اللقاء بهدفين للاشئ للبرصا على حساب الخيطافي و لقد تسنى له ذلك بفضل نهجه التقني المنظم و مجابهة هذا اللقاء بالجدية و الفعالية المنتظرين تحسبا لاي اخفاق جديد .
فريق الخواصة الصفراء و اعني به فياريال تمكن بملعبه في المباراة الافتتاح للدورة السابعة من إلحاق الهزيمة الثالثة لريال بيتس بحصة ثقيلة بخمسة أهداف لواحد .
سهرة السبت الكروية ضمن فعاليات الدوري الاسباني الممثاز الليغا تميزت بلقاء الديربي المدريدي الذي جمع بملعب ميتروبوليطانو الاتلتيكو بالريال برسم الدورة السابعة . و قبل هذا اللقاء الهام شهدت ظهيرة نفس اليوم اجراء ثلاث مباريات كانت هي الاخرى مهمة و لها تأثير كبير على المعنويات التنافسية و المحافظة على إيقاع اللعب فالبلباو الذي بدأ قويا انهارت فعاليته بشكل مخيف و انهزم بملعبه امام بلنسية بهدف للاشيئ، و انتصار البرصا على خيطافي بمدريد ليلمع صورته و خصوصا في المباريات الخارجية ، و انتصار غرناطة بملعبه على ليكانيس بهدف للاشيئ ليؤكد مجددا تألقه في بداية منافسات هذا الموسم .
اللقاء الديربي في مجمله كان تكتيكيا و انتهى بتعادل ( 0-0 ) نتيجة ترضي الجانبين ،لانهما معا كانا يلعبان من اجل السمعة و إثبات الذات و لقد برز بشكل واضح الحارسين كورتوا و أوبلاك ،مع ميزة أساسية للريال وهي السيطرة على وسط الميدان لإحداث ذلك التناغم بين الخطوط الثلاثة و من هنا تم اقحام الشاب فالفيردي لتكون عملية الربط فعالة .
تعادل إذن بدون أهداف و الخطط التكتيكية تغلبت عن المتعة الكروية و لكن في مثل هذه اللقاءات يبقى تاثير النتيجة من العوامل الاساسية .
كخلاصة يمكن القول ان الريال اصبح يسترد عافيته و يتحسن مردوده التقني ،ذلك انه للقاء الثالث على التوالي لم تتلقى مرماه اَي هدف يحتل مؤقتا صدارة الترتيب ب 15 نقطة ،لعب لحد الان سبع مباريات انتصر في أربعة و تعادل في ثلاثة و هو الوحيد حاليا بدون هزيمة .
اليوم الأخير من منافسات الدورة السابعة تميز بمتناقضين اثنين :
⁃ هزيمة رابعة هدا الموسم لنادي اسبانيول برشلونا بملعبه اخرها كان برسم هذه الدورة امام بلد الوليد و هي وضعية حرجة لم يسبق ان عانى منها .
⁃ المباراة الختامية للدورة السابعة جمعت بين نادي إشبيلية و ظاهرة هذا الموسم ريال صوصيداد و لقد تميزت بتنافس حاد و منافسة شدت اليها انفاس المتتبعين و من الجانبين و المستوى الذي يروق محبي اللعبة لعبا و أهدافا لينتهي اللقاء بفوز مستحق لإشبيلية بثلاثة أهداف لاثنين على ريال صوصيداد الذي كان يستحق التعادل و بهذه النتيجة ينفرد ريال مدريد بصدارة الترتيب ب 15نقطةعلى بعد نقطة واحدة عن المطاردين المباشرين غرناطة و اتلتيكو و بنقطتين عن كل من برشلونا و ريال صوصيداد و إشبيلية .






رابط مختر للخبر تجده هنا http://alinaranews.net/news11157.html
أضف تعليق

أضف تعليقك




جهة طنجة تطوان الحسيمة
من المرئيات
سياسة
مجمتع
رياضة
حوارات
تحقيقات
صحة
حوادث