آخر الأخبار :
محلية
جهوية
وطنية
دولية
اقتصاد
ثقافة و فن
شخصيات
مقالات الرأي
الأكثر تصفحا
الأرشيف لسنة 2019
إثأخجسأ
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031 
 
انضم الينا على فيسبوك
- كاتب المقال : mouter - الأحد 29 سبتمبر 2019 - 23:22:07
عدد المشاهدات عدد المشاهدات
نشر الخبر في :

الدورة الثالثة من البطولة الاحترافية. الماط يحقق العلامة الكاملة امام فريق عنيد من قيمة ن. أ. زمامرة . خمسة على خمسة





الدورة الثالثة من البطولة الاحترافية.
الماط يحقق العلامة الكاملة امام فريق عنيد من قيمة ن. أ. زمامرة .خمسة على خمسة .
الانارة النيوز : متابعة إدريس مهاني

احتضن ملعب سانية الرمل امام حضور جماهري مكثف حرموه عنوة من ملعبه الكبير ...لقاء المغرب التطواني و غريمه الصاعد هذا الموسم لحضيرة اندية الصفوة، نهضة أتلتيك زمامرة . اذن تتواصل الدورات المبثورة و المذبوحة و معها تكبر طموحات و امال الفريق المحلي في تراكم تقني على مستوى المنافسة و تحقيق النتائج الإيجابية التي تمكنه من جمع اكبر عدد من النقط اولا ، و من تجاوز معاناة الموسمين المنصرمين من جهة ثانية ، و الإعلان الرسمي عن اللعب من اجل لقب هذا الموسم و لما لا .اكبر إنجاز للفريق الزائر هو اولا تحقيقه الصعود لقسم الأضواء و تحقيق نتائج لا باس بها : اقصاء الرجاء في الكاس قبل ان يقصى هو الاخر من طرف شباب اطلس خنيفرة اما بالنسبة للبطولة فلق لعب فقط مباراة واحدة تلك التي جمعته خارج ميدانه امام يوسفية برشيد و التي انتصر فيها بهدفين لواحد . و لعل ما ميز هذا اللقاء هو إبراز صورة كبيرةلاحد الركائز الاساسية لفريق الحمامة البيضاء المصاب و لمدة طويلة و اعني به اللاعب الوديع حمزة حجي ( و الذي أصيب في لقاء فريقه ضد الراسينك البيضاوي برسم مباراة ثمن الكاس ) هذه الالتفاتة تعتبر رسالة حضارية و إنسانية لما لهذا اللاعب من حب و تقدير في قلوب كل المهتمين بالشأن الرياضي المحلي ، و اللذين يتمنون له الشفاء و العافية و العودة السريعة لملامسة معشوقته الى جانب أصدقائه .
المقابلة كانت صعبة للغاية لان الفريق الخصم كان عنيدا في كل شيئ و يلعب كرة حديثة تؤكد بصمة مدربه يوسف فرتوت و مكوناته البشرية من اللاعبين المخضرمين تضم لاعبين شباب و اللاعبين لهم من التجربة الكبيرة في الميدان اسماء كإبراهيم البحري و عبد الصمد المباركي و سعيد الكرادة و سعد اللمطي و فعلا كانت المواجهة ندا لند و صراعات و ضربات متبادلة و هدوء تام بالنسبة للمحليين على مستوى الدفاع و الوسط و التناغم الذي حصل بينهما .فرص التسجيل كانت متبادلة بين الجانبين و بشيئ من الحظ كان بالإمكان تسجيل اكثر من هدف . و تبقى المباراة بين اخد و رد الى حدود الدقيقة 77 حيث تمكن اللاعب الاسباني من الحصول على ضربة خطأ عرضية نفدها مارتين بذكاء لم يتم ردها بالنجاعة الفعلية بحيث ان لمسة رد من الترابي تجاه المدافع المحظوظ في هذه الأمسية المهدي بلعروسي الذي اشعل المدرجات مسجلا هدف الخلاص .
حاول الفريق الزائر العودة في النتيجة الا انه وجد استماثة كبيرة من الدفاع و الوسط كما سبق ان اشرت الى ذلك في تناغم تام .
انتصار مهم بهدف دون رد امام فريق عنيد و قوي في كل خطوطه وقد كان بامكانه العودة بالتعادل الا ان طموح لاعبي المغرب التطواني كان أقوى لعبا و انضباطا و تنظيما لتتحقق العلامة الكاملة ثلاثة من ثلاثة في البطولة الاحترافية و انتصارين في منافسات الكأس لترتفع حصيلته الى خمس انتصارات من خمس لقاءات .




رابط مختر للخبر تجده هنا http://alinaranews.net/news11155.html
أضف تعليق

أضف تعليقك




جهة طنجة تطوان الحسيمة
من المرئيات
سياسة
مجمتع
رياضة
حوارات
تحقيقات
صحة
حوادث