آخر الأخبار :
محلية
جهوية
وطنية
دولية
اقتصاد
ثقافة و فن
شخصيات
مقالات الرأي
الأكثر تصفحا
الأرشيف لسنة 2019
إثأخجسأ
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031 
 
انضم الينا على فيسبوك
نشر الخبر في :

بطولة الدوري الاسباني( الليغا ) الدورة الرابعة . إشبيلية تنفرد بالصدارة بعد هزيمة اتلتيكو مدريد . الريال و البرصا يراقبان يقتربان من الصدارة . كرة السلة : اسبانيا تفوز ببطولة العالم الصين 2019 .





بطولة الدوري الاسباني( الليغا ) الدورة الرابعة .
إشبيلية تنفرد بالصدارة بعد هزيمة اتلتيكو مدريد .
الريال و البرصا يراقبان يقتربان من الصدارة .
كرة السلة : اسبانيا تفوز ببطولة العالم الصين 2019 .

الانارة نيوز : إدريس مهاني
افتتحت ظهيرة يومه السبت منافسات بطولة الدوري الاسباني ( الليغا )بإجراء اول لقاء برسم الدورة الرابعة ،المباراة التي احتضنها ملعب سانتياغو برنابيو بين ريال مدريد و نادي ليفانطي ،اللقاء احال الكل للهزيمة القاسية التي تكبدها الريال بملعبه الموسم المنصرم من طرف نفس الفريق .
لقاء ريال مدريد و ليفانطي تميز باحسن شوط اول على الإطلاق للمدريد أمتع و استمتع و اقنع بالخصوص و هو ما كان ينتظره كل عشاقه منذ أسابيع خلت دفعت الى مجموعة من التخوفات و الانشغالات الا ان اليوم ظهر متكاملا تقنيا و تكتيكيا و تحركوا وقاتلوا كما يجب في تعاون واضح بين الخطوط الثلاثة. كان البحث جادا منذ الدقيقة الاولى و تمكن من التسجيل دون ان يكون مهددا من طرف الفريق الخصم الذي حاول الحد من فعالية الريال لكن دون جدوى.الاهم قد انجز خلال هذه الجولة على مستوى اللعب و السيطرة أعطت ثلاثة أهداف اثنان منها لبنزمة و ثالث لرجل المهام الصعبة كاسيميرو .
الشوط الثاني كان مختلفا عن الاول فالريال لم يتمكن من المحافظة عن نفس الايقاع و هذا منطقي لان الفريق الخصم حاول جاهدا الحد من اندفاع المدريد بالاضافة لمجموعة من الاخطاء دفاعية قاتلة من طرف راموس و كرفخار و انضاف اليهم لوكاس في كرتين او خطئين فادحين كان بالإمكان ان يكون لها انعكاس على النتيجة ،الليفانطي يتمكن من العودة في النتيجة و يسجل هدفين كان بامكانه تتويجهما بهدف التعادل في الدقائق الاخيرة . على اَي الاهم في اللقاء الشوط الاول للمدريد و النتيجة النهائية و بالتالي تحقيق العلامة الكاملة .اشير ايضا ان على زيدان مراجعة اختياراته لان تغيير كاسيميرو ترك فراغا على مستوى التغطية و قطع الكرات في وسط الميدان و مد الخط الأمامي بكرات عميقة شكلت خطورة في اكثر من مرة ...
ما يلاحظ على الريال خلال السنتين الاخيرتين هو تحمله و فرضه لإيقاع مرتفع خلال الساعة الاولى من المباراة ،بمعنى ان هناك لاعبون لا يمكنهم ان يتحملون اكثر . اشكال اخر هو تلقيه لأهداف كثيرة و بملعبه -وغالبا ما تسجل عليه الأهداف بسهولة .في حين يبذل هو مجهودات كثيرة ولا يترجمها لأهداف.
المتزعم و اعني به اتلتيكو مدريد الذي انتصر في مبارياته الثلاثة الاولى لم يتمكن في هده الدورة في لقائه الخارجي من اضافة ريال صوصيداد البسكي الى ضحاياه بحيث لم يستطع من امتصاص طموح البسكيين و تلقى هزيمة قاسية بهدفين للا شئ و هو الذي اعتدناه انه لا يتلقى إصابات كثيرة ،نتيجة سلبية جعلته يترك في الطريق ثلاث نقط مهمة لحساب منافسيه .
البرصا استقبل في ميدانه نيو كامب برسم الدورة الرابعة ،فريقا مجروحا ،و اقول مجروحا لانه عاش خلال هذا الاسبوع الاستغناء الاول عن خدمات مدرب في بطولة الدوري الاسباني الليغا و اعني به المدرب مرسلينو،حيث لن تشفع له إنجازاته خلال الموسم المنصرم (انتزاع كأس الملك على حساب البرصا و انتزاع الرتبة المؤهلة للعب بطولةعصبة ابطال اوروبا لهذا الموسم ) من تفادي هذا التخلي / الاقصاء لان سلطة المال لا تراعي الاعراف و القيم و المبادئ و العمل الجاد .
هذا اللقاء مكن البرصا من العودة مرة اخرى الى دائرة الاضواءبفضل انتصار كبير على بلنسية بخمسة أهداف لاثنين و هي حصة و انهزام قاسي برز فيه بشكل بارز طفل 16 ربيعا الإفريقي Ansu Fati الذي سجل مبكرا في الدقيقة الثانية و اهداء الثاني في طبق للهولندي لدى جانك في الدقيقة السادسة ليحسم اللقاء قبل الاوان رغم اضافة أهداف اخرى بواسطة بيكي و لويس سواريز لمرتين و هدفين لبلنسية من طرف الفرنسي كامييرو و ماكسي كوميز.أكبر مستفيد من الدورة كان نادي إشبيليةالذي عاد بانتصار خارجي مهم على حساب ألفيس لينفرد لوحده بالصدارة مستغلا في ذلك الهزيمة المفاجئة لأتلتيكو مدريد . الدورة الرابعة سجلت اربع انتصارات خارجية و تعادلين في انتظار ان تستكمل هذه الدورة باللقاء الذي سيجرى مساء الأحد بملعب فيامرين بإشبيلية و الذي سيجمع ريال بيتس بنادي خيطافي .
و في نهاية هذه الورقة لابد من الاشارة الى الإنجاز الرياضي الهام الذي حققه المنتخب الاسباني في بطولة العالم لكرة السلة بالصين 2019 ،حيث فاز بالكأس العالمية على حساب منتخب الأرجنتين بنتيجة كبيرة أكدت تفوق و سيطرة الاسبان في الأشواط الأربعة بنتيجة 95-75 و يرجع انتزاع كاس العالم الاولى الى سنة 2006 بانتصار اخر بين على حساب اليونان بنتيجة 70 - 47 .




رابط مختر للخبر تجده هنا http://alinaranews.net/news11102.html
أضف تعليق

أضف تعليقك




جهة طنجة تطوان الحسيمة
من المرئيات
سياسة
مجمتع
رياضة
حوارات
تحقيقات
صحة
حوادث