آخر الأخبار :
محلية
جهوية
وطنية
دولية
اقتصاد
ثقافة و فن
شخصيات
مقالات الرأي
الأكثر تصفحا
الأرشيف لسنة 2019
إثأخجسأ
 1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
30 
انضم الينا على فيسبوك
- كاتب المقال : mouter - الأحد 25 أغسطس 2019 - 23:54:52
عدد المشاهدات عدد المشاهدات
نشر الخبر في :

بلد الوليد يعاقب ريال مدريد. و يعري منظومته التقنية...





بلد الوليد يعاقب ريال مدريد. و يعري منظومته التقنية...
مهرجان أهداف ببرشلونا: البرصا 5 ر. بيتس 2
الانارة نيوز : إدريس مهاني

الدورة الثانية من بطولة الدوري الممثاز الاسباني الليغا ،و الاولى بملعب سانيياغو بيرنابيو ،و التي جمعت ريال مدريد بغريمه بلد الوليد ،أكدت مجموعة من الخلاصات على مستوى المكونات البشرية و الخلل الدفاعي و انعدام راس حربة مختص لترجمة العديد من المحاولات المتاحة لاهداف ،الشيئ الذي يجعل منظومة النادي على جميع الاصعدة في محك الانتقادات ،اضافة لانشغالات و تخوفات جمهوره العريض و حضور شبح الموسم المنصرم و إخفاقاته . اهم ما سجل في هذا اللقاءشوطه الاول و الذي كان مستواه لا باس به إجمالا ،خلقت فيه مجموعة من المحاولات السانحة للتسجيل و التي اهدرت كلها .ما يمكن مناقشته ثانيا هي الاختيارات التقنية لزيدان الذي ما زال متشبة بمارسيلو و كرفخال :اذا لم يحصل خطأ من الاول يأتي من الثاني و هو ما حصل بالفعل ،فبعد ان حقق الريال الأهم في الدقيقة 82 بتسجيل هدف السبق الرائع لبنزمة ، الا ان هدف التعادل لبلد الوليد جاء من جهته لانه ترك مكانه فارغا في الدقيقة 88 ،عامل اخر يدخل في هذا المجال هو عودة بال و خاميس للرسمية وهما معا كانا خارج مكونات النادي .
كخلاصة يمكن القول ان تعادل الامس و ضياع نقطتين مهمتين في البيرنابيو عرى مجموعة من الأشياء على مستوى المنظومة التقنية و النهج التكتيكي و التنظيمي و حتى الإداري و تركيبته البشرية الحالية التي ما تزال محتاجة لعيارات تغيير لسد الخصاص الحاصل في الأماكن الفارغة من يمين الدفاع و يساره و صانع الألعاب في الوسط يتميز بالقوة و الاندفاع و قناص للأهداف يتميز بالسرعة و المهارية للتخلص من العقم الهجومي .زيدان مقتنع بما شاهده و صرح ان الريال لعب شوطا اولا ممثازا ،الا انه انهار انهيارا بشعا في الجولة الثانية و وصف ذلك بان ناديه : كان خارج المكان للدفاع .و نسي ان ذلك راجع لاختياراته و نهجه التكتيكي و تعنته بالتشبت بالقديم الذي أعطى لخمس سنوات متتالية و لم يبقى في جعبته ما يعطي ...
و أختتمت الجولة الثانية من الليغا بملعب نيو كامب ببرشلونا بلقاء البرصا و ريال بيتس الإشبيلي ،اللقاء تميز بغياب القوة الضاربة في خط الهجوم الكطالوني و اعني بها : ميسي وسواريس و ديمبيلي . و رغم هذا الغياب الوازن فمدرب البرصا كانت له مجموعة من الحلول لتفادي شبح الموسم المنصرم و الهزيمة القاسية آنذاك للبرصا بقلعتها 3-4 .وهكدا أعطيت الاشارة الهجومية المتقدمة لكريسمان . الشوط الاول كان جيدا على جميع المستويات و انتهى بالتعادل 1-1 من تسجيل الثنائي بطلي العالم نابيل فكير في الدقيقة 15 و كريسمان في الدقيقة41. الجولة الثانية عرفت اتجاها واحداً و سيطرة مطلقة لأصحاب الارض اللذين تمكنوا في عشر دقائق من حسم اللقاء :هدف ثاني لكريسمان و كارليس بريز و جوردي ألبا ،ثم الخامس في الدقيقة 76 لفيدال و الثاني للبتيس لورين في د 79 .
و الأهم في اللقاء من جانب البرصا هو اقحام اللاعب الإفريقي من غينيا بساو ،الطفل صاحب 16 ربيعا Ansu Fati .
هده الدورة تميزت بالانتصار الثاني على التوالي لنادي إشبيلية و أتلتيكو مدريد و هما معا يحتلان صدارة الترتيب مع امثياز لمدينة المعلمة التاريخية لخيرالدا .




رابط مختر للخبر تجده هنا http://alinaranews.net/news11040.html
أضف تعليق

أضف تعليقك




جهة طنجة تطوان الحسيمة
من المرئيات
سياسة
مجمتع
رياضة
حوارات
تحقيقات
صحة
حوادث