آخر الأخبار :
محلية
جهوية
وطنية
دولية
اقتصاد
ثقافة و فن
شخصيات
مقالات الرأي
الأكثر تصفحا
الأرشيف لسنة 2019
إثأخجسأ
 1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
30 
انضم الينا على فيسبوك
- كاتب المقال : mouter - الجمعة 16 أغسطس 2019 - 00:31:14
عدد المشاهدات عدد المشاهدات
نشر الخبر في :

قصيدة نثرية لي تحت عنوان " ملحمة مَصَحَّة "





قصيدة نثرية تحت عنوان " ملحمة مَصَحَّة "

ها الحكاية أحضنها بحرقة الأشواق
لا أعلم لها منطلقا، ولا منتهى
أفجر ينبوعها بقلم العدم
والأفكار متناثرة، أبحث عنها بين الخدم
بين الفكرة والفكرة
ألف فكرة
وفكرة

الآن
فقط
يلزمني شراع ماكر كي أتخطى هذه الفكرة
وأعبر إلى ضفة الفكرة الأخرى

والآن
فقط
سوف أتغلب على الكلمات
لأحكي سنفونية من أحاسيس وآهات
وأتجاوز الممكنات
لأخرق اللاشيء
واللامكان

صبرا
يا ذاتي
فأنا أخاف عليك من أن تلقي ما لم أتخيل حتى لقائه أنا بنفسي
وأخشى عليك من أن تتعرضي لإزعاج بعض المعادلات
فتصابي بالدوار وتستبدلي التفكير بالتفكير
وتستغرقي بعدها أربع سنين في البوح والكتمان

لذلك،
فقد كنت أخفي عذابي
وأظهر صبري الغبي للعلن
وأعدل عن مجاراة الفلسفة
لكي لا تصاب فلسفتي بالجنون

أرى الشمس ساطعة،
بارزة،
شامخة،
في الليل
فيتبعثر الذكاء
وأترك للغباء فرصة ذهبية مرصعة بالزمرد والألماس
كي يفرض نفسه
ووجوده
وحضرته
بين أحضان كينونتي
وأعانقه مثلما أعانق
جسدا عاد من الحياة
إلى الفناء
إلى الفناء

ثم أصرخ صامتا
وأصاحب عذاباتي،
وويلاتي،
من البداية إلى النهاية
كي أستريح في قبري
ولا أترك البشر يعددون مناقبي
فتلك مهمتي اللعينة

معاد بن طالب، من المغرب مدينة سلا




رابط مختر للخبر تجده هنا http://alinaranews.net/news11021.html
أضف تعليق

أضف تعليقك




جهة طنجة تطوان الحسيمة
من المرئيات
سياسة
مجمتع
رياضة
حوارات
تحقيقات
صحة
حوادث