آخر الأخبار :
محلية
جهوية
وطنية
دولية
اقتصاد
ثقافة و فن
شخصيات
مقالات الرأي
الأكثر تصفحا
الأرشيف لسنة 2019
إثأخجسأ
 1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
30 
انضم الينا على فيسبوك
- كاتب المقال : mouter - الخميس 15 أغسطس 2019 - 20:19:58
عدد المشاهدات عدد المشاهدات
نشر الخبر في :

إشكالية هجرة المواهب الكروية المحلية ... طيور تهجرنا و تعلن افتخار المعانقة





إشكالية هجرة المواهب الكروية المحلية ...طيور تهجرنا و تعلن افتخار المعانقة .
الإنارة نيوز : إدريس مهاني

اشكالية هجرة المواهب الكروية المحلية يثير جدلا كبيرا ، الى اندية وطنية اخرى بعد سنوات عديدة من التكوين و سقل مواهبها في غياب تام من الجهات التي يهمها بالدرجة الاولى هذا التكوين و اعني بها المغرب التطواني، و التي من المفروض فيها العناية و المراقبة و المتابعة المستمرة ، و توفير الإمكانيات الضرورية للعمل و تسطير برنامج عملي يجمع بين التكوين و الدراسة و الترفيه حتى تكون الاستفادة كبيرة و سد الطريق عن التيئيس و انعدام الرغبة و التباري و المنافسة و الان وبعد التعاقد مع مدير رياضي من المفروض ان تتضح معالم عمله و البرنامج المزعم تنفيذه و اعادة الاعتبار لمركز التكوين و لكل أطره الإدارية و التقنية و جعل عملها ينصب في الطرق المعتمة للتكوين و ضبط تعزيز كل الفيئات بما فيها الفريق الاول لسد الطريق عن هذه الهجرة الاضطرارية التي تبحث عن أفق احسن للتألق وسقل مواهبها . عسى ان يفطن مسؤولي النادي و مديرها الرياضي للأهمية القصوى التي يجب ان تعطى لمركز التكوين و كل مكوناته...
و انشر أسفله وجهة نظر غيورة من الإطار التقني سي عبد الحكيم بن الصديق لما تحمله من معاني و مغزى لتكوين هادف :
هكذا تهاجرنا مواهبنا،سنوات من العمل يستفيد منها غيرنا و المسؤولون في سبات عميق.
كان من الاجدر جمعها و الاعتناء بها خلال شهر يوليوز ووضع برنامج يليق بسمعة المغرب التطواني و تعيين اطر تتكفل بتاطيرها،لا شيء من هذا وقع اختار المسؤولون القطيعة مع كل كوادر الفريق و النتيجة لا من يجمع الشمل و اكبر خاسر هو مستقبل الفريق.
الكل اليوم مهتم بالفريق الاول،و لا منبر واحد من المنابر التي تتسابق لنشر اخبار الفريق اهتمت بما يقع في القاعدة،و من يتولى حاليا قيادة الفئات الصغرى للفريق.
مواهبنا اصبحت لا تستحمل اللامبالاة و اختارت التغريد في الاماكن التي يوجد بها عناية و اهتمام.
لابد ان يتم تداول هذا المشكل و مناقشته ان كان هناك غيورون على الفريق.
اذا كان محمد الزيتوني و النائر قد اعلنوا عن طريق هذه الصورة افتخارهم بمعانقة الفتح الرباطي فان آخرين سيسلكون نفس المسار في غياب من يهمهم الامر.




رابط مختر للخبر تجده هنا http://alinaranews.net/news11020.html
أضف تعليق

أضف تعليقك




جهة طنجة تطوان الحسيمة
من المرئيات
سياسة
مجمتع
رياضة
حوارات
تحقيقات
صحة
حوادث