آخر الأخبار :
محلية
جهوية
وطنية
دولية
اقتصاد
ثقافة و فن
شخصيات
مقالات الرأي
الأكثر تصفحا
الأرشيف لسنة 2019
إثأخجسأ
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031 
 
انضم الينا على فيسبوك
- كاتب المقال : mouter - الأحد 07 يوليو 2019 - 11:07:04
عدد المشاهدات عدد المشاهدات
نشر الخبر في :

المديرية الإقليمية بصفرو تنظم ندوة علمية في موضوع الحق في التربية الدامجة بالمغرب. الواقع و الآفاق – الإعاقة الذهنية نموذجا





المديرية الإقليمية بصفرو تنظم ندوة علمية في موضوع الحق في التربية الدامجة بالمغرب. الواقع و الآفاق – الإعاقة الذهنية نموذجا
ندوة علمية في موضوع
الحق في التربية الدامجة بالمغرب. الواقع و الآفاق – الإعاقة الذهنية نموذجا-

في اطار تنزيل الرافعة الرابعة من الرؤية الاستراتيجية لإصلاح منظومة التربية و التكوين 2015-2030، و انسجاما مع مشاريع الوزارة و المستجدات التي تعرفها المنظومة، و تبعا لليوم الوطني لإعطاء الانطلاقة الرسمية للبرنامج الوطني للتربية الدامجة للأطفال في وضعية إعاقة، و تنفيذا لبرنامج عمل المديرية الإقليمية في هذا الإطار، نظمت المديرية الإقليمية بصفرو بتنسيق مع الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين فاس مكناس ، وبشراكة مع جمعية مفاتيح الرحمة فرع صفرو و بتعاون مع رابطة الأمل للطفولة المغربية و شبكة القرويين للتنمية و الحكامة ندوة علمية في موضوع : الحق في التربية الدامجة بالمغرب. الواقع و الآفاق – الإعاقة الذهنية نموذجا-، تحت شعار" المدرسة الدامجة أساس المجتمع الدامج"، وذلك يوم الجمعة 28 يونيو 2019 بمدرج مركز التكوين و الملتقيات بفاس.
افتتاح هذه الندوة العلمية انطلق بكلمة للسيد محمد أنور البوكيلي رئيس قسم التربية الدامجة بمديرية المناهج، حيث نوه من خلالها بالتنظيم المميز و راهنية الموضوع ، كما أشار في كلمته إلى أن تحقيق الإنصاف و تكافؤ الفرص رهين بإدماج هاته الفئة انطلاقا من تنزيل مضامين الرؤية الاستراتيجية2015-2030 خاصة و ان جميع ظروف التنزيل مواتية بدستور جديد و منظومة تربوية متكاملة تحدد خارطة طريق لإرساء تربية دامجة.
وفي كلمة للسيد محمد حابا رئيس قسم الشؤون التربوية بالأكاديمية ، نيابة عن السيد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين فاس-مكناس، تم التأكيد على أهمية موضوع الندوة معتبرا أن الحق في التمدرس هو حق دستوري مكفول للجميع ،و بالتالي وجب علينا المساهمة في تنزيل هذا الحق على أرض الواقع و تمكين هذه الفئة من شروط و ظروف مناسبة للتمدرس.
السيدة وفاء شاكر، المديرة الإقليمية من جهتها رحبت بالحضور النوعي و المتميز ، مذكرة بالسياق العام للندوة الذي يأتي انسجاما مع مشاريع الوزارة و المستجدات التي تعرفها المنظومة التربوية ، خصوصا مع إعطاء الانطلاقة الرسمية للبرنامج الوطني للتربية الدامجة للأطفال في وضعية إعاقة .
كما أكدت في كلمتها الافتتاحية على أن الرهان الاستراتيجي للوزارة هو الرفع من نجاعة و جودة خدمات المؤسسات التعليمية لفائدة الأطفال في وضعية اعاقة، كما ان المخطط الجهوي للأكاديمية يروم توسيع قاعدة المستفيدين و تحسين ظروف تمدرس هاته الفئة ، وهو ما فرض فتح حوار مسؤول و علمي يطبعه التبصر و بعد النظر بتكامل مع جميع المتدخلين من قطاعات حكومية و هيئات المجتمع المدني و الباحثين و الاكاديميين.....
وفي كلمة للسيد سيدي محمد شاكيري رئيس جمعية مفاتيح الرحمة-فرع صفرو- أكد من خلالها على دور جمعيات المجتمع المدني في حمل هموم و معاناة هذه الفئة ، مبرزا أهمية التنسيق مع وزارة التربية الوطنية بكل مكوناتها ، ومنوها بالانخراط الفعال و المتميز للمديرية الإقليمية بصفرو المبني على مقاربة تشاركية همها الوحيد حماية و توفير شروط تمدرس هاته الفئة.
وقد شكلت هذه الندوة مناسبة سانحة لمشاركة النتائج المحصل عليها في مجال تعليم الأطفال في وضعية إعاقة، والوقوف على مكامن الخلل لتحسينها وتطوير نقط القوة و تثمينها، إضافة إلى إتاحة فضاء للتفكير في تحديات تمدرس الأطفال في وضعية إعاقة و البحث عن السبل من أجل تربية دامجة تستوعب الجميع و تحقق مبدأ التعليم للجميع.
محاور هذه الندوة تم تناولها في ثلاث جلسات علمية طيلة اليوم، والتي تم من خلالها تقديم إجابات حول عدد من القضايا ذات الصلة من قبيل:
- واقع العرض المدرسي كما و كيفا ومدى تلاؤمه مع حاجيات التلاميذ في وضعية إعاقة ذهنية و لسيرورات التعلم و الاكتساب لديهم.
- واقع المناهج الدراسية الموجهة لهذه الفئة وطبيعة تنظيم و تنسيق تدخلات مختلف الفاعلين في مجال التربية و التكوين
- تحديات إدماج أكبر عدد ممكن من الأطفال في وضعية إعاقة بالمدارس.
- فرص توفير بنية استقبال تمكن من تقديم خدمات التربية والتكوين الملائمة مع وضعية الأطفال في وضعية إعاقة
- سبل تأهيل الموارد البشرية القادرة على إنجاح مشروع التربية الدامجة على أهمية هذه المحطة التي تتوج مجهودات مراحل دراسية كاملة.
- فرص توفير بنية استقبال تمكن من تقديم خدمات التربية والتكوين الملائمة مع وضعية الأطفال في وضعية إعاقة.
- سبل تأهيل الموارد البشرية القادرة على إنجاح مشروع التربية الدامجة.
تجدر الإشارة إلى أن هذه الندوة العلمية عرفت حضور كل من المديرين الإقليميين لفاس و الحاجب ، وكذا بعض رؤساء الأقسام و المصالح بالأكاديمية و المديرية الإقليمية مجموعة من الفعاليات الإدارية والتربوية والأكاديمية ومختلف الهيئات و الفعاليات التربوية بالإضافة إلى جمعيات المجتمع المدني وممثلي الصحافة و الإعلام.... ، و بنسبة حضور فاقت التوقعات، و تفاعل متميز مع جميع محاور و تدخلات المحاضرين.
هذه الندوة أثمرت أيضا توقيع اتفاقية شراكة و تعاون بين المديرية الإقليمية و المكتب الوطني لجمعية مفاتيح الرحمة، و التي يتم بمقتضاها توفير مجموعة من الأقسام على مستوى المديرية في مقابل توفير المؤطرين و المؤطرات وكذا التجهيزات و المستلزمات التعليمية الضرورية لفائدة الأطفال في وضعية إعاقة .
متابعة: الانـــارة نيـــوز
Alinaranews.net






رابط مختر للخبر تجده هنا http://alinaranews.net/news10929.html
أضف تعليق

أضف تعليقك




جهة طنجة تطوان الحسيمة
من المرئيات
سياسة
مجمتع
رياضة
حوارات
تحقيقات
صحة
حوادث