آخر الأخبار :
محلية
جهوية
وطنية
دولية
اقتصاد
ثقافة و فن
شخصيات
مقالات الرأي
الأكثر تصفحا
الأرشيف لسنة 2019
إثأخجسأ
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
293031 
 
انضم الينا على فيسبوك
- كاتب المقال : mouter - الأربعاء 03 يوليو 2019 - 13:55:49
عدد المشاهدات عدد المشاهدات
نشر الخبر في :

كوبا أمريكا البرازيل 2019 كلاسيكو المتعة بين البرازيل و الأرجنتين ينتهي بفوز اصحاب الأرض إخفاق أخر لميسي: البرازيل 2 الأرجنتين 0





كوبا أمريكا البرازيل 2019 كلاسيكو المتعة بين البرازيل و الأرجنتين ينتهي بفوز اصحاب الأرض
إخفاق أخر لميسي: البرازيل 2 الأرجنتين 0
متابعة :إدريس مهاني

إحتضن ملعب ( Mineirao de Belo Horizonte ) في الصباح الباكر ليوم الأربعاء 3 يوليوز لقاء النصف الأول برسم كوبا أمريكا البرازيل 2019 ،اللقاء الكلاسيكي لأمريكا اللاتينية بين منتخب البرازيل و غريمه للأرجنتين ،و هو اللقاء المنتظر لما يحمله من تنافس حاد لإثبات الذات و محاولة التخلص من المستوى المتواضع المسجل لحد الأن على مستوى اللعب و النتائج في منافسات هذه الدورة .
هناك إدن مجموعة من الإحصائيات التي تميز هذه المواجهة و التي يمكن تلخيصها كالتالي :
⁃ هناك تفوق ملموس على مستوى النتائج في السنوات الأخيرة لصالح البرازيل على الأرجنتين ذلك انه منذ سنة 2004 و في المباريات الرسمية تم اجراء ست مباريات و الحصيلة أربع انتصارات للكناريننها ( Canarinha ) و تعادلين .
⁃ معطى اخر في هذا المجال أيضا و الذي له أكثر من دلالة هو ان المنتخب الأرجنتيني لم ينتصر على المنتخب البرازيلي بالبرازيل في المباريات الرسمية منذ سنة 1964 .
⁃ أرقام النجم ليو ميسي تصب هي الأخرى في هذا المجال لأنه لم يبرز بشكل بارز امام المنتخب البرازيلي وهي نقط سوداء ستطارده ،ذلك أنه وصل الى ثلاث نهائيات 2007-2015 -2016 و إنهزم فيها كلها ،و في الأخرى التي لعبها في 2011 بالأرجنتين أقصي في مرحلة الربع امام الأروغواي .
⁃ هل يمكن إذن أن نقول على أن التاريخ سيعيد نفسه مرة أخرى أو سيتمرد ميسي على نفسه و على الجميع و يتحدى الإعصار و يهزم البرازيليين في عقر دارهم ؟ هذا ما ستجيبنا عنه أطوار هذا اللقاء الكلاسيكي .
المواجهة كان مستواها جيدا و ابانت عن تحسن كبير في المستوى التقني و النهج التكتيكي لمنتخب الأرجنتين بحيث اعتبرت من احسن مباريات هذا الدور بالرغم من الهزيمة بهدفين للا شيئ ، و قد اغفل الفار سلبيا عدم معالجة حالتين واضحتين لضربتي الجزاء طالب بها المنتخب الأرجنتيني و التي كانت كفيلة لتغيير مسار اللقاء . و هكذا تعد هذه النتيجة ضربة قاسية لميسي الذي حاول جاهدا لتفادي إخفاق أخر للارجنتين في كوبا امريكا البرازيل 2019 الا ان خطائين فادحين بالدفاع كان كافين للإقصاء ، الهدف الاول البرازيلي سجله لاعب المان سيتي كابرييل خيسوس في الدقيقة 19 بعد حركة ابداعية للاعب العجوز داني ألفيس ساهم فيها لاعب الليفربول فيرمينيو ،في حين جاء الهدف الثاني في الدقيقة 70 على إثر خطا دفاعي قاتل إستغله كبريال خيسوس الذي اهدى الهدف لفيرمنيو .
المنتخب الأرجنتيني وقع على لقاء جيد و تمكن من خلق أكثر من فرصة للتسجيل و سجل حركية و تقنيات عالية للاعب ميسي خصوصا منها الكرات الثابثة التي كادت ان تعطي هدفا على الأقل في الدقيقتين 30 و 58 و التي كان بامكانها ان تعرف تحولا في مسار اللقاء اضافة لكرتين على العارضة . اللقاء ينتهي بفرحة البرازيل لمعانقة المباراة النهائية و التي سيحدد منافسه في اللقاء الذي سيجمع هدا المساء الشيلي بالبيرو . و بحزن كبير لأصدقاء ميسي اللذين لم يستطيعوا وضع حد لمجموعة من الإخفاقات المسجلة لحد الان :
البرازيل 2 الأرجنتين 0
النجم ميسي لم يخف استيائه في نهاية المباراة حيث انتقد حكم اللقاء الإكواترياني سامبرانو و الكونفدرالية الأمريكية لكرة القدم ( Conmebol )في إنتقاد لادع يضع في المحك منظومية الكونفدرالية بكاملها .




رابط مختر للخبر تجده هنا http://alinaranews.net/news10913.html
أضف تعليق

أضف تعليقك




جهة طنجة تطوان الحسيمة
من المرئيات
سياسة
مجمتع
رياضة
حوارات
تحقيقات
صحة
حوادث