آخر الأخبار :
محلية
جهوية
وطنية
دولية
اقتصاد
ثقافة و فن
شخصيات
مقالات الرأي
الأكثر تصفحا
الأرشيف لسنة 2019
انضم الينا على فيسبوك
- كاتب المقال : mouter - الاثنين 06 مايو 2019 - 08:00:03
عدد المشاهدات عدد المشاهدات
نشر الخبر في :

الدورة 27 من البطولة الإحترافية ......إنتصار حاسم للمغرب التطواني على شباب الريف الحسيمي





الدورة 27 من البطولة الإحترافية ......إنتصار حاسم للمغرب التطواني على شباب الريف الحسيمي
وحكم اللقاء أثر وكاد ان يفسد لقاء الجولته الثانية .
كتب إدريس مهاني

إحتضن ملعب سانية الرمل زوال الأحد، لقاء قمة مؤخرة الترتيب بين المغرب التطواني و غريمه شباب الريف الحسيمي برسم الجولة 27 من البطولة الإحترافية ، في مباراة حارقة ستحدد لا محالة مستقبل الفريقين ضمن أندية الصفوة و من هنا تكمل أهمية اللقاء بهدف واحد و طموح واحد ، وهو تجاوز المنطقة المكهربة و التخلص من حرارة الصفيح الساخن الذي اصبحت ترتفع حرارته جولة بعد جولة ، و هذا لا يتسنى الا بتحقيق العلامة الكاملة . الأجواء التي سبقت اللقاء تميزت عن غير عادة بأشياء مثيرة تدفع لمجموعة من التأويلات و إن كانت كلها مشروعة رغم تأخرها في الإنجاز منها بلاغ المكتب المسير للمغرب التطواني الذي تطرق اليها في نقطه
الرابعة و الخامسة ، مجموعة من الأشياء التي تحتاج لقراءة متأنية قصد التعليق عليها، ففي النقطة الرابعة يعترف المكتب المسير بالأخطاء التي أرتكبت على مستوى التسيير و التدبير ، و اكد ان دقة و حساسية المرحلة تحثم عدم الغوض فيها هكذا و بكل بساطة دون تحديد الوقت معتمدا في ذلك على امكانياته المحدودة و جمهوره العريض الذي لم يبالي من قبل في ظروف معاناته على مستوى ولوج ملعب سانية الرمل أو التنقلات الخارجية مع الفريق :الله اكون في عونك أيها الجمهور الرائع،لانك رائعا ولا تحتاج الى من يحفزك و يعطيك دروسا في التشجيع لانك تستحق مكافئة بسيطة غير مكلفة تتجلى في تخفيض اثمنة تذاكر الولوج للملعب .
النقطة الخامسة من البلاغ كانت مستفزة و المكتب المسير يعي كل الوعي الجهة أو الجهات الموجه اليها ، هذا العتاب يتضح من خلال الكلمات القوية الموجهة و المجهولة الوجهة : كأسفه للأساليب التي ينهجها بعض اصحاب المصالح الشخصية مؤكدا في نفس الوقت على الانتقادات الهدامة الهدف منها استغلال الظروف المتأزمة الحالية للفريق في كلام فارغ المعنى و المحتوى ليختم بمطالبة البعض بمبالغ مالية خيالية بواسطة دعاوى بالمحاكم .
بلاغ لم يكن مباشرا في طرحه و ترك العديد من التأويلات و ان كانت هذه الجهات تعرف نفسها جيدا و عليها ان تكون جريئة للرد عليه لتوضيح مجموعة من النقط الشائكة أليس كذلك...!
كان من الضروري البداية بهذه المقدمة لتكسير مؤامرة الصمت و إبراز المسكوت عنه و تسمية الأشياء بمسمياتها اولا ، و إغناء التعليق التقليدي عن المباراة ثانيا .
و كما كان منتظرا كان الإقبال الجماهيري كبيرا خصت به جنبات ملعب سانية الرمل ليضفي على اللقاء احتفالية رائعة بالألوان البيضاء و الحمراء.
الجولة الاولى تميزت بالحيطة و الحدر من الطرفين و انعدمت الفرجة لان مثل هذه اللقاءات يطغي عليها الضغط النفسي و التخوف المبالغ فيه لاستقبال الأهداف . لم تكن هناك هجومات منسقة، و لا قذف ممركز كل ما هناك مناوشات خجولة بين الفينة و الاخرى رغم قلتها .حصة التسجيل كانت من ضربة تابثة اثر اعلان الحكم عن ضربة جزاء في الدقيقة 30 أتر خطأ فادح لللاعب عمروش الذي عرقل احد مهاجمي الزوار نفدها بذكاء اللاعب الاسباني مارتين معلنا هدف السبق للشباب . الهدف بعتر النهج التكتيكي للمحليين و دفعهم لبدل مجهود ايضافي لتدارك الفارق و بالفعل تسنى لهم ذلك بفضل المارد أيوب لكحل الذي تمكن من الاختراق و التوغل داخل مربع العمليات ممررا كرة ذكية استغلها يوسف بوشتى مسجلا هدف التعادل في الدقيقة 38 لينتهي هذا الشوط بالتعادل هدف لمثله وهي النتيجة التي لا تخدم مصلحة الفريقين .
الشوط الثاني سجل العديد من الأحداث التي كادت تعصف بالمباراة خصوصا بعد تسجيل الهدف الثاني للماط في الدقيقة 73 على اثر تنفيد ضربة خطأ عرضية من طرف حمزة حاجي أودعها يونس الحواصي في الشباك معلنا هدف الامثياز الثمين . وهنا اصبح حكم اللقاء الدولي نور الدين الجعفري يدخل في متاهات هو في غنى عنها بقررات ارتجالية و اخطاء فادحة على مستوى التقدير و اثر بشكل كبير على أطوار اللقاء و كاد ان يفسده لان هاجسه كان اخراجه بالتعادل لخدمة مصالح فريق ثالث معني بالمؤخرة و في الوقت الذي كان الكل عاديا، يستمع لمساعده و يعلن عن ضربة جزاء للزوار في الثواني الاخيرة من اللقاء و بعد اخد و رد دام اكثر من خمس دقائق يتراجع عنها ثم يعلن عنها مجددا نفدت و ضاعت ببشاعة لينتهي اللقاء بتفوق المغرب التطواني على شباب الريف الحسيمي بهدفين لواحد.
اللقاء الاخر و الذي يهم ثلاثي المؤخرة انتهى بمسرحية محبوكة و مثيرة أعطت الفوز للكوكب المراكشي على اتحاد طنجة بثلاثة أهداف لواحد .
م.التطواني 2 ش.الحسيمة 1
ك.المراكشي 3 إ.طنجة 1
ترتيب ثلاثي المؤخرة :
-14 المغرب التطواني 28 نقطة -6
-15 الكوكب المراكشي 26 نقطة -8
-16 شباب الحسيمة 23 ن -24




رابط مختر للخبر تجده هنا http://alinaranews.net/news10654.html
أضف تعليق

أضف تعليقك




جهة طنجة تطوان الحسيمة
من المرئيات
سياسة
مجمتع
رياضة
حوارات
تحقيقات
صحة
حوادث