آخر الأخبار :
محلية
جهوية
وطنية
دولية
اقتصاد
ثقافة و فن
شخصيات
مقالات الرأي
الأكثر تصفحا
الأرشيف لسنة 2019
إثأخجسأ
 1234
567891011
12131415161718
19202122232425
262728293031 
 
انضم الينا على فيسبوك
- كاتب المقال : mouter - الأربعاء 17 أبريل 2019 - 15:29:33
عدد المشاهدات عدد المشاهدات
نشر الخبر في :

مجرد رأي------- الرياضة التطوانية بين التحدي والطموح





مجرد رأي ------- الرياضة التطوانية بين التحدي والطموح
ادريس مهاني

استفزتني مجموعة من الأشياء التي لا تمس لنبل العمل الإعلامي الجاد لفريق المدينة الاول المغرب اتلتيك تطوان التي عرفت تطورا كبيرا و هي امتداد إيجابي قام به رواد الصحافة الرياضية بمدينة تطوان لان هاجسهم كان خدمة الرياضة المحلية بكل أنواعها و مكوناتها،خلية الإعلام في الزمن الجميل ممثلة بكل مراسلي الإعلام الوطني كانت تعمل جنبا لجنب من الداخل لتنوير الرأي العام الرياضي المحلي و توجيه مسيرة النادي باقتراحات و انتقادات بنائة و كان عملها متكاملا و متجانسا لانه عمل مجموعة ككل رغم اختلاف المنابر الإعلامية التي يمثلونها ، اتذكر وبكل اعتزاز الندوات التي نظمت و الأوراق التي كانت تهيئ أسبوعيا و بالتناوب بين أعضاء الخلية و توزيعها قبل اَي لقاء بملعب سانية الرمل ، لدى أتمنى صادقا ان تتظافر كل الجهود لمساندة فريقنا للعودة الى دائرة الأضواء ،النقد شئ مشروع و موضوعي للتصحيح وليس للتشويش لان من ينتقد يجب ان يكون صادقا مع نفسه و ان لا يسقط في متاهات القذف و الشتم لان هذه الصفات صفات الجبناء الذين لا يقدمون شيئا جديدا يصب في عملية دعم المسار الرياضي ، لان العملية الرياضية متكاملة في شموليتها و علينا ان نكون اوفياء لقيمنا و مبادئنا و نقف بجانب كل الرياضات بمختلف أنواعها للتذكير بالمعاناة الي تعصف بآمالها و طموحها ،يجب اذن سن سياسة رياضية متكاملة ككل خصوصا ان المستقبل يبشر بالخير و نحن امام إنجازات كبيرة على مستوى إنهاء المشاريع. مهمة تتجلى في المنشئات الرياضية التي طالبنا بها لسنوات عديدة و من العار ان تعرف النور و تندثر الاندية الرياضية ، و على الكل ان يتحمل مسؤولياته و كفانا الركوب على هذا المشروع الرياضي و كاننا الوحيدين في الساحة ...لقد قلتها و أكررها :يجب فتح حوار متكامل و شمولي عن الوضعية الرياضية المحلية بكل أنواعها لان المغرب التطواني جزء لا يتجزء من هذه العملية الرياضية ككل و بالتالي يجب ان نكون موضوعيين في تحاليلنا صادقين في معالجة اهم القضايا و الإشكاليات الشائكة التي تتطلب منا جميعا وقفة تامل لإيجاد الحلول الناجعة ،و هي عوامل تتطلب تظافر الجهود و اشراك كل المكونات الرياضيةمن مهتمين و فاعلين رياضيين ممارسين و قدامى و فعاليات المجتمع المدني و منتخبين و مسؤولين محليين و البحث عن الموارد المالية الكفيلة لإنعاش الطموحات الرياضية .ان اجتماع كل هذه الفعاليات هو الوحيد الذي سيسفر عن قرارات ملزمة ستعطي لا محالة دفعة ايجابية و نوعية للرياضة المحلية ككل.فكفانا ارتجالية و ظهور من اجل الظهور،لان العملية الرياضية و إصلاحها أعمق من النظرة الضيقة التي ما زالت معششة في عقول البعض سامحهم الله ،لان الريادة يجب ان تكون للجميع و الله الموفق.




رابط مختر للخبر تجده هنا http://alinaranews.net/news10565.html
أضف تعليق

أضف تعليقك




جهة طنجة تطوان الحسيمة
من المرئيات
سياسة
مجمتع
رياضة
حوارات
تحقيقات
صحة
حوادث