آخر الأخبار :
محلية
جهوية
وطنية
دولية
اقتصاد
ثقافة و فن
شخصيات
مقالات الرأي
الأكثر تصفحا
الأرشيف لسنة 2019
إثأخجسأ
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031 
 
انضم الينا على فيسبوك
- كاتب المقال : mouter - السبت 06 أبريل 2019 - 23:59:55
عدد المشاهدات عدد المشاهدات
نشر الخبر في :

الدورة 24 من البطولة الاحترافية المغرب التطواني ينتصر برباعية و يحقق العلامة الكاملة .





الدورة 24 من البطولة الاحترافية المغرب التطواني ينتصر برباعية و يحقق العلامة الكاملة .
المغرب التطواني 4
المولودية الوجدية 1
كتب : إدريس مهاني

وتتعاقب الدورات و تبقى وضعية المغرب التطواني صعبة و متأزمة في أسفل الترتيب ،و في الوقت الذي نتحدث فيه عن تحسن على مستوى المردودية التقنية ، كنموذج مقابلتي الكوكب و الوداد ، سرعان ما يتبخر هذا الأمل ليظل الفريق جامدا في رتبته، و من حسن حظه ان منافسيه هم الاخرون في سبات عميق و في لحظة توقف اجبارية تزيد في تأزم وضعيتها، و هذا بالنسبة للمتلقي نوع من التشويق السلبي .
الجولة 24 ستكون امتداد لما سبق ان تطرقنا له، فالمغرب التطواني سيستقبل في ميدانه و امام جمهوره العريض ، الذي لم سيحج بالكتافة المعتادة لمؤازرته و الوقوف بجانبه مشجعا ، المهمة ستكون صعبة امام فريق قوي ، من اهم الاندية في البطولة الاحترافية الحالية ، و أعني به مولودية وجدة الذي يحتل الرتبة السادسة بمجموع 32 نقطة و الذي سيحل بتطوان لإجراء لقائه على ارضية سانية الرمل دون ضغط و امام النادي المحلى المحتاج للنقط الثلاثة الكاملة هذه المرة . تشويق مؤخرة الترتيب الذي تطرقت اليه خلال هذه الدورة له أهميته القسوى : شباب الريف الحسيمي يستقبل بميدانه الفتح الرباطي و الكوكب المراكشي يحل ضيفا على الجيش الملكي بالرباط و من هنا يتضح جليا الطابع التنافسي الذي يميزها كلقاءات الصفيح الساخن .
و هكذا و انطلاقا من كل هذه العوامل المحيطة بهذا اللقاء و ما سبق ان ركزنا عليه في ظل مؤامرة الصمت السائدة و المحيطة بمسيرة فريق الحمامة البيضاء في محاولة لإمتصاص الغضب و قص اجنحته و إرغامه عن عدم التحليق الى الأفق ، احتضن ملعب سانية الرمل اللقاء المهم و الحاسم برسم الدورة 24 بين المغرب التطواني و غريمه مولودية وجدة بحضور قليل للجماهير الرياضية التطوانية لم يكن في مستوى التطلعات لمؤازرة فريقها و إشعاره بالدفئ و العشق و شحن الهمم ، الأقلية التي حضرت رفعت شعار : الجماهير التطوانية... قلب الفريق النابض و روحه المتجددة ، لتحقيق الأهم و الأهم هي العلامة الكاملة و فوز معنوي و نفسي ستكون له انعكاسات الإيجابية فيما تبقى من المنافسات ،و هكذا اتضح مند الوهلة الاولى العزيمة و الطموح الذي يحدو لاعبي المغرب التطواني و الدخول المبكر في اجواء اللقاء و الضغط على الفريق الوجدي الذي هيأ جدارين دفاعيين لإمتصاص الهجومات المتكررة التي فرضت عليه وظل البحث مستمرا من طرف اشبال طارق السكيتيوي للتخلص اولا من الضغط النفسي ثم تسجيل هدف السبق ثانيا، وفعلا تمكنوا من ذلك في الدقيقة 25 بهجوم منسق ينتهي بقذفة مركزة للاعب سفيان ازنابط مسجلا الهدف الاول لصالح فريقه إلا أن الفرحة لم تدم كثيرا لان الدقيقة 29 تعلن تعديل الكفة من طرف اللاعب النيجيري إميكي إثر سهو في التغطية الدفاعية للمدافع المهدي بلعروسي لينتهي الشوط الاول بالتعادل هدف لمثله ،الشيئ الذي اعاد شبح التخوف لإخفاق اخر و الزيادة في تعميق الجرح . الجولة الثانية سجلت سيطرة مطلقة و اندفاع كلي للمحليين الذين تمكنوا بفضل انضباطهم التقني و نضجهم الهجومي من اضافة هدف ثاني مبكر في الدقيقة 48 شارك فيه و قاده المهاجم كرادة الذي يمرر بذكاء لبنحمص الذي يخدع الحارس الوجدي موقعا الهدف الثاني ،و هكذا تم التخلص من كل الأشياء السلبية النفسية و المعنوية و اصبح المغرب التطواني سيد الموقف يبحث عن المزيد ساعده في ذلك الاخطاء الكثيرة للدفاع الوجدي و التي أعطت أكلها في الدقيقة 58بهدف ثالث اثر خطا فادح و قاتل للحارس الذي سرق الكرة منه أيوب لكحل و تلاعب به ليودعها بذكاء في شباكه ثم الهدف الرابع القاتل الذي أنهى كل شيئ من رجل اللاعب كرادة . لينتهي اللقاء بفوز كبير للمغرب التطواني الذي سيمكنه لا محالة من استرجاع الثقة و استكمال المشوار بالجدية المنتظرة لضمان مكانته ضمن أندية الصفوة ، طارق السكيتيوي بالإمكانيات الذاتية المتاحة و بعد معاناة رافقته في ست جولات يتمكن في السابعة من تحقيق المبتخى و ينتظره عمل جاد حتى النهاية نتمنى له حظ سعيد و وافر.
هذا الانتصار جعل المغرب التطواني يحتل الرتبة 13 مؤقتا بمجموع 25 نقطة .




رابط مختر للخبر تجده هنا http://alinaranews.net/news10523.html
أضف تعليق

أضف تعليقك




جهة طنجة تطوان الحسيمة
من المرئيات
سياسة
مجمتع
رياضة
حوارات
تحقيقات
صحة
حوادث