آخر الأخبار :
محلية
جهوية
وطنية
دولية
اقتصاد
ثقافة و فن
شخصيات
مقالات الرأي
الأكثر تصفحا
الأرشيف لسنة 2019
إثأخجسأ
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
293031 
 
انضم الينا على فيسبوك
- كاتب المقال : mouter - الخميس 04 أبريل 2019 - 14:14:30
عدد المشاهدات عدد المشاهدات
نشر الخبر في :

أراء و تأملات عن الازمة الخانقة للمغرب التطواني الجزء الثاني





المغرب أتلتيك تطوان أراء و تأملات عن الازمة الخانقة للمغرب التطواني الجزء الثاني
إنجاز و تجميع الأفكار : إدريس مهاني

سبق لي ان تعرضت في موضوع سابق لأراء و تأملات مجموعة من الفاعلين الرياضيين للأزمة الخانقة للمغرب التطواني ، مرحلة ما بعد المدرب عبد الواحد بنحساين ،وقد مر على ذلك تقريبا شهرين بتعيين مدب جديد على بعد 13 جولة من إنتهاء البطولة الاحترافية و اعني به المدرب طارق السكيتيوي الذي قبل الرهان رغم صعوبة المهمة .و هكذا و بعد إجراء 6 مباريات في عهده تكون الحصيلة : أربعة تعادلات و هزيمتين اَي بلغة الأرقام أربعة نقط فقط من مجموع 18 نقطة ، حصيلة هزيلة و ضعيفة .
و هذه مجموعة من الأراء تم تجميعها بكل جدية و مسؤولية و التي تصب كلها في هذه الوضعية الحرجة التي إزدادت تفاقما :
- هذه نتيجة القرارات العشوائية . أية قيمة مضافة جاء بها المدرب الجديد . نتائج بنحساين أحسن بكثييييييييييييييييييييير من نتائج السكتيوي . إعفاء عبد الواحد كان ظلما . فليتحملوا الآن مسؤوليتهم .
- أحيانا تكون الأهداف واضحة والمشروع في طريق النجاح فلا تحسن استثمار المجهودات والسياق وتستمع لأعداء النجاح ، فينهار البناء وتدخل في سديم المتاهة..إنه الارتجال ..
- لقد قلتها في وقتها اعفاء ( بالتراضي ) لابن الفريق عبد الواحد بنحساين كان خاطئا لان الأجدر كان استقالة من تسبب في هذا الإخفاق و ظل متمسكا بجبنه و سكوته ، الان و في الظروف الراهنة الوقت ليس ملائما للشماتة و الانتقاد السلبي و الشتم و القذف الان يجب علينا ان نساند و نؤازر الفريق في محنته لضمان انقاذه و محافظته على مكانته ضمن أندية الصفوة و في نهاية الموسم يكون التقييم و المحاسبة.
- ليس الوقت الان للوم و المحاسبة و فقدان الأمل و الشتم و القذف ،الواقع هو كما هو متأزم و صعب،البطولة لم تنتهي بعد عمل جبار ينتظرنا جميعا على المستوى النفسي و المعنوي و البدني و التقني الذي يجب ان تتظافر كل الجهود حوله لانقاد ما يمكن انقاذه ، لقد ارتكبت مجموعة من الأخطاء و لم يتم معالجة البعض منها بالجدية المطلوبة و هذا نفسه يرجع الى العديد من العوامل الموضوعية و الداتية ، إن المغرب اتلتيك تطوان ملك للجميع و ليس ملكية خاصة لأي كان هو فريق المدينة الاول ومن واجب الجميع في هذه الظروف الصعبة ان يؤازره و يسانده و ان يقف بجانبه وانا واثق من ان الانتصار في المقابلة المقبلة بقلعة سانية الرمل يوم السبت برسم الجولة 24 امام مولودية وجدة سيكون عاملا إيجابيا لاسترجاع الثقة اولا و مواصلة المشوار لتحقيق الهدف المنشود و هو المحافظة على مكانته ضمن أندية الصفوة .
الرجاء كل الرجاء التحلى بالصبر لانه ليس بايدينا حيله و مضاعفة المساندة دون تعصب حتى النهاية و بعدها و بطريقة حضارية تكون المحاسبة لتجاوز السلبيات و التخطيط بجدية للموسم المقبل ، و الله الموفق .
و تعيش تطوان ،و ساكنة تطوان و الجمهور الرياضي التطواني و كل مكونات المغرب التطواني .
هذه اذن مجموعة من الأراء تؤكد جليا موضوعيتها و صدقها و الطريقة الحضارية في طرحها ،لان كلها تصب في التخفيف من الازمة و النظرة بأمل للمستقبل القريب .




رابط مختر للخبر تجده هنا http://alinaranews.net/news10516.html
أضف تعليق

أضف تعليقك




جهة طنجة تطوان الحسيمة
من المرئيات
سياسة
مجمتع
رياضة
حوارات
تحقيقات
صحة
حوادث